العمالي حيا “اللقاء الديمقراطي” على موقفه من أزمة الإسكان

حيا رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان الدكتور بشارة الأسمر، في تصريح، “اللقاء الديمقراطي” تعقيبًا على موقف اللقاء من أزمة الإسكان.

وقال الاسمر: “خص “اللقاء الديمقراطي” بعد اجتماعه يوم أمس الأربعاء موضوع الأزمة السكنية بحيز مهم حيث شدد على أهمية قانون الإيجار التملكي، على أن يأتي ضمن سياسة إسكانية تؤمن السكن للشباب وتلحظ التعديلات المطلوب إدخالها على قانون الإيجارات لضمان حقوق المستأجرين والمالكين على حد سواء، ولا بد من إيجاد حل سريع لموضوع الإسكان تتحمل الدولة والمؤسسات المعنية المسؤولية في هذا الشأن”.

وتوجه الاسمر بإسمه وباسم الاتحاد وبإسم فئات المستأجرين المتضررين من قانون الإيجارات ومعهم صغار المالكين والشباب الذي يبحث عن فرصة سكن افتقدها مع أزمة القروض المدعومة، بالتحية الصادقة والشكر لرئيس “اللقاء النيابي الديمقراطي” تيمور بك جنبلاط وأعضاء اللقاء على هذه الالتفاتة التي هي في صلب توجهات اللقاء والحزب “التقدمي الاشتراكي” الذي زار وفد نوابه وأمين السر العام ظافر ناصر قبل شهر مقر الاتحاد وجرى البحث في هذا الموضوع الحساس، وكان “اللقاء الديمقراطي” والحزب كما هي عادتهم أوفياء لتعهداتهم ومواقفهم خصوصًا في القضايا المتعلقة بالعمال وذوي الدخل المحدود والفئات الشعبية.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل