إعتصام لرابطة قدامى أساتذة اللبنانية امام قصر العدل تزامنا مع التحقيق مع خليفة في دعوى أيوب ضده

تجمع اعضاء رابطة قدامى الاساتذة الجامعيين في الجامعة اللبنانية امام قصر العدل في بيروت، تضامنا مع عصام خليفة الذي كان يتم التحقيق معه امام المباحث الجنائية على خلفية شكوى مقدمة ضده من رئيس الجامعة اللبنانية فؤاد ايوب بجرم القدح والذم.

وبعد التحقيق معه اكد خليفة ان القضية التي دافع ويدافع من اجلها إنما هي الجامعة اللبنانية”، نافيا دخوله في “قضايا شخصية او فئوية”.

وأشار الى ان الدعاوى التي تقدم بها الطبيب الشرعي عماد محمد الحسيني أمام القضاء، قدم خلالها الوثائق اللازمة التي تؤكد وجود تزوير في ملف الدكتور فؤاد ايوب لجهة عدم حصوله على دكتوراه في الطب الشرعي من روسيا، مستغربا الضغوط السياسية التي مورست لتجميد الدعوى والحيلولة من دون الحكم فيها.

واتهم خليفة ايوب ومن انعكاس ممارساته على اوضاع الجامعة، لافتا الى تحذير اللجنة المنبثقة عن المجلس الاعلى كتقييم الابحاث والتعليم العالي في الاتحاد الاوروبي من استمرار مسار الجامعة كما هو عليه، لان ذلك قد يوصل الى عدم اعتراف الدول الاوروبية بشهادات الجامعة اللبنانية، معتبرًا ان الامر في غاية الخطورة.

وأوضح انه أجاب على كل الاسئلة في النيابة العامة يوم الثلثاء الماضي، وعززها بالوثائق، مرحبا بتحرك القضاء، ومتمنيا تحريك القضاء في دعوى الدكتور الحسيني.

وجدد تعهده بعدم الاستكانة الا بعد إبراز الحق وإزهاق الباطل، مشددًا على محاربة الفساد إنطلاقا من الجامعة اللبنانية.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل