أبو الحسن ممثلًا جنبلاط في بعلشميه: لاحترام أصول ولياقات التخاطب السياسي

 

حيّا عضو اللقاء الديمقراطي النائب هادي أبو الحسن أبناء جبل العرب وكل المناضلين السوريين الصامدين في وجه البطش والظلم، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى، ومقدما العزاء لأسر ضحايا المجزرة الإرهابية بحق الأهالي.

وخلال حفل العشاء السنوي لسيدات المنتدى الأهلي في بلدة بعلشميه، الذي حضره ممثلاً رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط، قال: “كلّفني جنبلاط فشرّفني بتمثيله بينكم اليوم، في هذه البلدة التي نتطلّع إليها كنموذجٍ للوحدة والتعايش، ومثال للإلتفاف الأهلي حول المشاريع والإنجازات التنموية الراقية، وما هذا الصرح الذي نجتمع فيه اليوم إلا دلالة على أن لا تقدم بلا إرادة وإصرار وتصميم، ولا نجاح بلا اتّحاد وتعاون، ولا إنجازات من دون إرادة ونوايا صادقة وشفافة”.

ولفت إلى أن هذا اللقاء الذي يتجدّد عاماً بعد عام، يعبّر عن دور المرأة الرائد في الحقل الإجتماعي والثقافي “فحيث وُجدت سيدة مجتمع نشيطة وُجد المجتمع متفاعلاً مزدهرا.

وتابع في الشأن الحكومي: “نجدّد تمسّكنا جميعاً بمبدأ التلاقي والتفاعل لما فيه خير المجتمع وصالحه. وكما هو الحال في الحياة الإجتماعية كذلك في السياسة، نؤكد بأن منطلقَنا لم يكن يوماً تعطيلياً، وبأن نهجنا لم يكن يوماً إلغائياً ، وبأن الدفاع عن حقوقنا لم يكن يوماً ولن يكون استنسابياً. وعلى هذا الأساس، نتمسّك بحقوقنا في التشكيلة الوزارية احتراماً للأمانة التي منحنا اياها الناس في الإستحقاق الإنتخابي الأخير، وندعو للتحلي بالوعي والحكمة وروح المسؤولية، ولاحترام أصول ولياقات التخاطب السياسي بعيداً من التشنّج وخطاب الغرائز الذي يدمّر كل فرصة لبناء الدولة في هذا البلد”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل