قاطيشا: السعودية الداعم الأول للبنان.. ورسالة البخاري انعكاس لصوتها

أكد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب وهبي قاطيشا ، أن المملكة العربية السعودية كانت ولا تزال الداعم الأول للبنان واللبنانيين في محنهم وأزماتهم، من دون أن تتدخل في شؤونهم الداخلية.

وقال قاطيشا في تصريح إلى صحيفة “عكاظ” السعودية، إن المملكة هي الشقيق الأكبر لنا الذي قدم المساعدة من دون مقابل، فهي تدعم دائما وأبدا الاستقرار العربي وهذا ليس بجديد عليها.

واعتبر أن رسالة القائم بالأعمال السعودي وليد البخاري من “بيت بيروت”، الذي كان شاهدا على حقبة صعبة من تاريخ لبنان، ما هي إلا انعكاس لصوت المملكة ومواقفها، لافتا إلى أن ما جاء على لسان البخاري هو تأكيد المؤكد لموقف المملكة الذي يقدره اللبنانيون.

وأضاف: نحن لا يمكننا إلا شكر المملكة صاحبة الخير وصاحبة المواقف الجريئة التي تصب في مصلحة لبنان واللبنانيين وكل العرب، ودعمهم من نبذ العنف والتطرف والتمسك بالدولة ومؤسساتها، مؤكدا أن استقرار لبنان يبدأ بالتمسك بالدولة ومؤسساتها، والمملكة عندما ساندت لبنان ودعمته لم تدعم فئة أو طائفة بل دعمت مؤسساته الشرعية.

قاطيشا: نتمنّى نجاح المسعى الروسي

 

المصدر:
عكاظ

خبر عاجل