نقابة السواقين العموميين في الشمال قررت مجاراة اتحاد النقل البري في تصعيده بدءًا من الخميس

التأم “مجلس نقابة السواقين العموميين” في الشمال برئاسة النقيب شادي السيد وناقش المجتمعون توجه “اتحاد النقل البري” إلى التصعيد وتنفيذ المزيد من التحركات الاحتجاجية، وإغلاق مداخل مؤسسات عدة، بينها المطار والمرافيء ومراكز معاينة الميكانيك.

وفي ضوء المشاورات قرر المجلس بالتنسيق مع سائقي الشاحنات والباصات في الشمال، التوجه بدورهم نحو التصعيد بدءا من صباح الخميس المقبل، بالاعتصام أمام مركز معاينة الميكانيك في العيرونية، ومن ثم الاعتصام بعد ذلك أمام مرفأ طرابلس.

وأكد المجتمعون أحقية المطالب التي ينادون بها لجهة إعادة معاينة الميكانيك إلى كنف الدولة، وحماية العاملين والموظفين في الشركات الملتزمة لهذه المراكز من جور القرارات بما في ذلك الطرد أو التوقيف عن العمل وضمان استيعابهم مستقبلا بعد إعادة قطاع المعاينة إلى كنف الدولة.

ومن ثم شدد المجتمعون على حماية السائق اللبناني من الغريب والقريب بتنفيذ العدالة والقانون ولا شيء غيرهما. وطالبوا الدولة بالشروع فورًا في إعداد مخطط لطريق دولي بين طرابلس وعكار وصولا إلى الحدود السورية، بما يراعي مواصفات الطريق الدولية عوضًا عن الحال الراهنة بكل تفاصيلها.

السيد

وأكد السيد خلال اجتماع اتحادات النقل البري في بيروت ان يوم الخميس 2/8/2018 سيكون اعتصامًا لكل العاملين في مجال النقل أمام مراكز المعاينة الميكانيكية على كل الأراضي اللبنانية، نتوجه إلى كل الموظفين في المعاينة لعدم استلام أو استكمال أي معاملات ضمن مراكز المعاينة.

كما توجه إلى كل السائقين بكل فئاتهم إلى التجمع والاعتصام أمام مركز المعاينة في الشمال من السادسة صباحا لغاية العاشرة لرفع الصوت والتأكيد على كل مطالب قطاع النقل.

وأعلن تحركات أسبوعية تصعيدية على كل الاراضي اللبنانية حتى تنفيذ المطالب، وان الأسبوع المقبل سيشهد قطع كل الطرق المؤدية إلى مطار رفيق الحريري الدولي، ومرفأي بيروت وطرابلس.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل