مصادر نيابية: كلام عون عن الحكومة الجامعة تجميل لمواقف باسيل.. و”رسالة مشفّرة”!

في الوقت الذي كان فيه اللبنانيون ينتظرون مواقف حاسمة يطلقها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بما يتعلق بتشكيل الحكومة، تنهي حال المراوحة القائمة وتضع حدًا للمزايدات والعراقيل التي أخرت تشكيلها الى هذا الوقت، فتقطع الطريق على المعرقلين والمصطادين في المياه العكرة، لم يخرج حديثه عن تشكيل الحكومة في الكلمة التي ألقاها بمناسبة الاحتفال بعيد الجيش في الفياضية عن العموميات التي قد تبقي هذه الأزمة معلقة مدة أطول.

واعتبرت مصادر نيابية في إتصال مع صحيفة “السياسة” الكويتية، أن ما قاله عون في الشق المتعلق بأزمة تشكيل الحكومة ، لن يساعد على الحل، لا بل على العكس قد ينقل الأزمة الى مكان آخر، وبإستثناء تجاهله لموضوع حكومة الأكثرية الذي بدأ “التيار الوطني الحر” يتحدث عنها ويهلل لها، فإنه طالب بحكومة جامعة لا تستثني أحدًا من القوى السياسية ولا تحرم أحدًا.

وقالت إنها رأت في كلام عون عن الحكومة الجامعة التي لا تحرم أحدًا، رسالة مشفرة برسم الرئيس المكلف والرئيس نبيه بري الذي يؤيد مطالب “اللقاء الديموقراطي” وتكتل “الجمهورية القوية”.

وأشارت المصادر النيابية، إلى أنها لم تجد في كلام رئيس الجمهورية سوى عملية تجميل واضحة الأهداف والمعالم لمواقف الوزير جبران باسيل، “وهي تعتقد أن الرئيس المكلف الذي فهم جيدًا مضون رسالة عون، التقى في “بيت الوسط” في اليوم نفسه رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، وكان اللقاء بمثابة رد على رسالة عون”، على حد تعبيرها.

المصدر:
السياسة الكويتية

خبر عاجل