إبنة مؤسس “أبل” تنزع القناع عن وجه والدها… النجاح حوله إلى “شيطان”

إبنة مؤسس "أبل" تنزع القناع عن وجه والدها... النجاح حوله إلى "شيطان"

فضحت ابنة مؤسس شركة “أبل” الراحل ستيف جوبز الصورة المثالية التي رسمتها الشركة والإعلام له، وكشفت تفاصيل مثيرة عن سلوكه معها، لأن معاملة “الأب العبقري” لها كانت فّظة وصادمة أحيانا.

ورسمت ليزا جوبز في مذكراتها المعنونة بـ”سمول فراي”، صورة مغايرة لصورة جوبز العبقري الرفيع الخلق والأخلاق، ولما يعتقد به كثيرون حول ابنة يفترض أنها عاشت مدللة بالنظر إلى ثروة والدها.

وذكرت وفق ما نقلت صحيفة “الدايلي ميل” البريطانية، أن والدها قال لها في إحدى المرات: “رائحتك تزكم الأنوف كما لو أنها صادرة عن مرحاض”.

كما استذكرت بعض العبارات واللحظات القاسية مع والدها، حيث ردّ عليها في إحدى المرات قائلا: “لن تنالي أي شيء على الإطلاق”، وذلك حين سألته حول ما إذا كانت ستحصل على سيارته من طراز “بورش” إن فكر في التخلص منها.

وتقول الابنة البالغة 40 عاما، إن النجاح في عالم المال والأعمال كان وباءً على والدها، لأنه حوّله من إنسان إلى “شيطان”.

وإعتبرت أن متابعتها مع “الأب العبقري” لم تتوقف عند هذا الحد، إذ أنها اكتشفت كذبه عليها طوال سنوات، حين كان يخبرها بأنه أطلق اسمها (ليزا) على أحد الأجهزة من أجلها، لتتفاجأ في ما بعد بأن ستيف أطلق الاسم على كمبيوتر أنتج سنة 1983، أي بعد خمس سنوات من ميلادها، كاختصار لعبارة “Locally Integrated Software Architecture”، أي أن الأمر كان تجاريا بحتا ولا علاقة له بحنانه وحبه لليزا الابنة.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل