“المسيرة” – لبنان المزرعة

 

 

آخر مشهد – كتب عماد موسى في مجلة “المسيرة” – العدد 1673:

 

 

إستعاد اللبنانيون شيئاً من الحبور وحس النكتة، بعدما تم الكشف عن وجود ماكينات تفقيس بيض في شركة كهرباء لبنان: واحدة لإنتاج الصيصان والثانية لإنتاج الفرّي، إلى قنّ لاستيعاب إنتاج الطيور قبل تصديرها، ولم يولوا عظيم أهمية للقصف المتبادل على تويتر بين آمر مربض المختارة وآمر مربض أوتوستراد النهر. نَسُوا مسألة  إنهيار الإقتصاد الواقف على صوص ونقطة. ولم يفقدوا حماستهم للحشيشة، تلك النعمة المنتظرة بعد النفط والغاز. إنه عهد القطاف كما تنبأ الدكتور وليد خوري  قبل الإنتخابات وأنا الوحيد الذي صدقته.

لنعد إلى بيضات شركة الكهرباء، فقد وجد باحث في السياسة الإقليمية  المعاصرة والأنتروبولوجيا في قن شركة الكهرباء فرصة لتأمين بيض بلدي 24 على 24  مباشرة من المصدر، واكتشف باحث في شؤون اللغة أن صفة “التقنين” مشتقة من “القن”، وأكد خبير زراعي أن صيصان شركة الكهرباء خالية من العيوب الخلقية لأنها مولودة في عصر الأعاجيب وفي موقع قوي ولا تحتاج تالياً إلى شهادة منشأ  من وزارة الإقتصاد. شهاداتها منها وفيها بشهادة رئيس وأعضاء مجلس إدارة الشركة ونحن شهود أيضاً. كلنا شفنا الصيصان الحلوين.

شخصياً لم أجد في قن شركة الكهربا أي أمر منفر فلا رائحة براز  300 صوص قد  تطغى على الروائح المنبعثة من المطامر وقساطل المجارير، ولا طعم بيض مؤسسة كهرباء لبنان سيكون ـ في أسوأ الأحوال ـ أزنخ من تصريحات بعض ديوك العهد. وبالتالي أرحب في تعميم التجربة هذه على دوائر تشهد حركة مواطنين. أليس لطيفاً  توزيع ببغاوات في غابة “النافعة” بدلا من السماسرة. وربط عنزتين أمام مراكز الضمان الصحي. فيشرب المواطنون المبكرون إلى إجراء معاملاتهم، حليباً طازجاً وصحياً وقريباً ملاحم الضمان ترحب بكم أثناء الدوام الرسمي.

وما الضير في تحويل مرائب وزارة السياحة والإعلام إلى مزرعة أرانب؟ فيفيد الموظفون من علاوات شهرية: 3 أرانب لموظفي الفئة الرابعة وأربعة أرانب لموظفي الفئة الثالثة، وقفص أرانب مع شوال جزر لكل من رؤساء المديريات. وشو حلو يفلتوا الأرانب في أروقة الوزارتين!

ولو كنت نائباً في هذه الدورة المباركة لسبقت الزميلة بوليت سيراكان يعقوبيان على تفقيس المشاريع وتقدمت قبل ظهر كل يوم بمشروع وبعد الظهر بمشروع. قبل الظهر مشروع توليد طاقة من سواد البقر. بعد الضهر مشروع توليد طاقة من براز الدجاج. تاني يوم (ق.ظ)  قانون إنشاء مزارع دواجن في ممتلكات مصلحة السكك الحديدية. قانون معجل مكرر توزيع  90 في المئة من حمامات سوليدير على مالكي الأسهم. (ب. ظ) في اليوم الثالت إنشاء أحواض سمك في  كليات الجامعة اللبنانية وتوزيع السومو على الدكاترة الفاشلين  وأسماك الترويت على الطلاب المتفوقين ال…

ولو كنت نائبا لتقدمت بقانون معجل مكرر يستحدث فيه منصب مدير مزرعة ويوزع المدراء مناصفة بين المسيحيين والمحمديين على الوزارات والمرافق العامة. وأفكر بمزرعة بزاق. مزرعة بط وحبش. مزرعة  طيور نعام. مزرعة حمير. مزرعة نوق على أن تتولى وزارة الزراعة، أم الوزارات، الإشراف على مرائب وحدائق الوزارات والطوابق السفلية الصالحة لتربية السعادين. هكذا تشريع وقوانين من الإثنين إلى الجمعة والويك أند أخصصه كنائب شعبي للمواطنين وقضاياهم وسؤالهم إذا عم يعجبن جيغو وزارة الإتصالات أو بزاقات الداخلية، وإذا  كانت طواويس الخارجية عم تخدم السياسة العامة لجمهورية المزارع أو لا.

 

 

للإشتراك في “المسيرة” Online:

http://www.almassira.com/subscription/signup/index

from Australia: 0415311113 or: [email protected]

المصدر:
المسيرة

خبر عاجل