وزيرة الخارجية الكندية عن الأزمة مع السعودية: سندافع على الدوام عن الحقوق الإنسانية

أعلنت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند الاثنين، ان بلادها “ستدافع على الدوام عن الحقوق الإنسانية”، في اول رد على قرار الرياض طرد السفير الكندي بعد اتهام أوتاوا بـ”التدخل في الشؤون الداخلية” للمملكة العربية السعودية .

وقالت وزيرة خارجية كندا خلال افتتاح مؤتمر حول المساواة بين الجنسين في فانكوفر، في اشارة واضحة الى الأزمة مع الرياض: “لتكن الأمور واضحة للجميع، هنا وللكنديين الذين يتابعوننا في كندا وبقية العالم، ستدافع كندا على الدوام عن الحقوق الإنسانية أكان في كندا ام في بقية أنحاء العالم”.

واكدت الوزيرة فريلاند ، ان “حقوق النساء هي حقوق إنسانية”، بعدما انتقدت الاسبوع الفائت توقيف الناشطة سمر بدوي وزميلتها نسيمة السادة في السعودية .

واضافت ان “التزام كندا إدراج الحقوق الإنسانية في صلب سياستها الخارجية ، أثار الاهتمام في الأيام الأخيرة، أشير بالتأكيد الى طرد سفير كندا في السعودية”.

وأعربت كندا عن قلقها الاثنين وطلبت تفسيرات، بعد اعلان طرد سفيرها في الرياض ردا على انتقادات أوتاوا لقمع المعارضين في السعودية .

وأعلنت السعودية الاثنين أنها طلبت من السفير الكندي مغادرة البلاد وقررت استدعاء سفيرها في كندا وتجميد التعاملات التجارية معها ردا على انتقادات وجهتها أوتاوا للمملكة بشأن حقوق الإنسان.

وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في بيان: “المملكة لن تقبل اي محاولة للتدخل في شؤونها” معتبرا ان “الموقف الكندي المستغرب مبني على معلومات مضللة”.

وقررت الرياض “إيقاف برامج التدريب والإبتعاث والزمالة إلى كندا”، وان وزارة التعليم “تعمل على إعداد وتنفيذ خطة عاجلة لتسهيل انتقال المبتعثين في كندا إلى دول أخرى”. في حين قالت وزيرة الخارجية الكندية إنه “سيكون من المؤسف حرمان الطلبة السعوديين من فرصة الدراسة في كندا”.

سنتعامل بحزم… الجبير: لن نقبل أي تدخل بشؤوننا

المصدر:
وكالات

خبر عاجل