الرياشي في افتتاح مهرجان النبيذ في بولونيا المتن: انماء الريف وتعزيز الصناعات الغذائية مسؤوليتنا وواجبنا

 

افتتح تجمع خمارات جبل لبنان، مهرجان النبيذ للسنة الثانية على التوالي في باحة كنيسة السيدة في بولونيا – المتن، برعاية وزير الاعلام في حكومة تصريف الأعمال ملحم الرياشي وحضور السفير بلال قبلان ممثلا وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل، النائب ادي معلوف، المدير العام لوزارة الزراعة لويس لحود، الرئيس العام للرهبانية الباسيلية الشويرية الأرشمندريت ايلي معلوف، الأب شربل فياض ممثلا الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية الأباتي نعمة الله الهاشم، رئيس دير مار يوحنا -الخنشارة الأب شربل حجار، رئيس بلدية بولونيا جورج كفوري، رؤساء بلديات ومخاتير المنطقة وحشد من متذوقي النبيذ.

وكانت كلمة للوزير الرياشي قال فيها: “مهرجان النبيذ في جبل لبنان، دير مار يوحنا المعمدان في الخنشارة وكنيسة سيدة بولونيا، ثلاثة معايير وثلاثة مراكز وصرح كبير مبني على كتف النهر، وكأنه ممر المعمدان إلى الأردن، صرح كبير منذ 300 سنة وهو يزرع الخير والحب والجمال في هذه التلال، من الشوير إلى بولونيا والخنشارة والمروج وصولا إلى كل القرى”.

اضاف: “هذا الصرح ليس صرحا ملكيا لكنه صرح لجميع اللبنانيين ولكل انسان تواق إلى الفكر والعلم وإلى قليل من الخمر ينعش قلب الإنسان كما يقولون في سفر المزامير يزهو زهوا كخمر لبنان، الصديق كالنخلة ينمو وكأرز لبنان يزهو”.

وتابع الرياشي: “الرهبانية الباسيلية الشويرية هي رهبانيتي ورهبانيتكم وامنا الكبيرة التي حضنتنا منذ 300 سنة وتكوكبت كل هذه المنازل وكل الناس حولها والتي حمت وجودنا واستقرارنا وعلمنا وفكرنا وادبنا وكل ما نفكر به في هذه المنطقة، اليوم الحمل عليها أكبر والحمل على المدير العام لوزارة الزراعة صديقنا لويس لحود أكبر والحمل على نواب المتن أكبر، لأن الحلم أصبح أكبر والطلب أكبر واصبح الريف أكبر، هذا الريف الذي يفرغ في الشتاء ولا يمتلئ في الصيف نتيجة الوضع الاقتصادي الصعب جدا على ناسنا، لذلك انماء الريف وتعزيز الصناعات الغذائية خصوصا النبيذ والاجبان والألبان والمزارع والتفاح وكل الصناعات الغذائية التي تنتجها هذه المنطقة من أعالي جرود بسكنتا وصولا إلى أسفل النهر هي مسؤوليتنا جميعا، وهذه واجباتنا جميعا وسنكون يدا بيد مع بعضنا البعض لنحقق الأفضل لهذه المنطقة ولأبنائها من دون أي تمييز واي استثناء”.

وأردف: “لا يمكننا الا ان نقدم للرهبانية الباسيلية الشويرية كل التقدير ونرفع القبعة تحية لها لأن هذه الرهبانية كانت من اوائل الذين حملوا المحابر ونشروا الحرف العربي في كل المشرق العربي من دون استثناء مع عبد الله الزاخر، وكان لي شرف أن أملك زجاجة من زجاجات “cuvee zakher” والتي وزعت في الذكرى ال 250 سنة على غياب الشماس عبدالله الزاخر”.

وطلب الرياشي من الجمهور الوقوف و”توجيه تحية تصفيقا إلى الرهبانية الباسيلية الشويرية الكريمة التي هي الكرم، والكرم والكرمة ونحن كلنا الاغصان”.

بعد ذلك، كانت محطة غنائية وطنية وتراثية لكارول عون وسلام جحا بمرافقة موسيقى قوى الامن، ثم جال المدعوون في ارجاء معرض النبيذ الذي تشاركت فيه 20 خمارة من جبل لبنان، متذوقين نبيذها بانواعه الثلاثة.

الرياشي: لن نقبل أن يُمسّ أي ناشط أو صاحب رأي.. الحرية مقدسة وستبقى

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل