ممثل حاصباني في تكريت: الصحة وضعت خطة متكاملة وخريطة خدمات طبية ونالت عكار قسطًا هامًا منها

لفت ايلي زيتوني مدير مكتب نائب رئيس الحكومة وزير الصحة غسان حاصباني الى أن شبكة الرعاية الصحية بلغت 240 مركزًا منتشرًا في جميع المحافظات اللبنانية، معتبرًا انها تشكل الحجر الأساس في برنامج التغطية الصحية الشاملة، والذي اقر نهار الثلاثاء الفائت في اللجان المشتركة لمجلس النواب، على امل اقراره في الهيئة العامة للمجلس، ليصبح لجميع اللبنانيين مشروعًا صحيًا استراتيجيًا.

كلام زيتوني جاء خلال حفل تكريم للمساهمين والداعمين للمركز الصحي الخيري في تكريت، والذي اقامت ادارة المركز برعاية نائب رئيس الحكومة وزير الصحة غسان حاصباني ممثلًا بمدير مكتبه ايلي زيتوني، وبالتعاون مع بلدية تكريت في القرية السياحية، في حضور حشد من الفعاليات السياسية والإجتماعية والبلدية والاختيارية والمكرمين.

بدأ الاحتفال بالنشيد الوطني ثم كلمة ترحيب من عريف الإحتفال المختار غازي ايوب. بعد ذلك القى مدير المركز رسلان رستم كلمة شرح فيها لأهمية المركز ودوره في البلدة والمنطقة، في ظل ضعف المراكز الموجودة للخدمات، كما القى ممثل الهيئة الطبية الدولية طاهر طاهر كلمة، اعتبر فيها ان الهيئة من اوائل المنظمات الانسانية المستجيبة لكافة انواع الكوارث والأزمات في العالم، وتعمل منذ العام 2012 في محافظة عكار ابان دخول اوائل العائلات السورية، منوهًا بالتعاون الوثيق مع وزارة الصحة العامة والمجتمع المحلي.

ورحب رئيس بلدية تكريت عبدالله غية في كلمة بالحاضرين، ولفت الى اهمية دور الشباب العاملين في المركز، والذين انطلقوا من الصفر في انشاء المركز وتطويره وايصاله الى ما هو عليه حاليًا.

زيتوني

ثم القى زيتوني كلمة اوضح فيها ان وزارة الصحة العامة ضمت مركز تكريت الصحي الى شبكة الرعاية الأولية، في شهر نيسان من العام 2012، وقدم الدعم اللوجستي للمركز للقيام بالمهام المطلوبة، منه وفق التوجيهات الصادرة عن الوزارة.

ولفت الى شبكة الرعاية الصحية البالغة 240 مركزًا منتشرا في جميع المحافظات اللبنانية، معتبرا انها تشكل الحجر الأساس في برنامج التغطية الصحية الشاملة، والذي اقر نهار الثلاثاء في 14/8/2018، في اللجان المشتركة لمجلس النواب، وعلى امل اقراره في الهيئة العامة للمجلس، ليصبح لجميع اللبنانيين مشروعًا صحيًا استراتيجيًا.

وتابع: “ضمت وزارة الصحة 25 مركزا الى شبكة الرعاية الصحية الأولية في عكار، تسهم في تقديم الكشف الطبي الأولي للمرضى، واجراء الفحوص المخبرية والشعاعية الضرورية، وتغطية برامج اللقاحات الأساسية المجانية، لجميع اللبنانيين والمقيمين”.

ولفت الى ان الوزارة وضعت خطة صحية متكاملة وخريطة خدمات طبية، ونالت عكار قسطًا هامًا منها، آملا من مجلس الوزراء المقبل في الموافقة على الاعتمادات المطلوبة لتنفيذ الخطة، كما وقعت وزارة الصحة العامة، ووزارة المالية، اتفاق قرض مع البنك الدولي، وبمشاركة البنك الاسلامي لتنفيذ مشاريع، وزيادة عدد مراكز الرعاية الصحية الأولية، عبر تفعيل دورها وتجهيزها بالمعدات الطبية، والعناصر التمريضية اللازمة.

وأضاف:”اتعهد أن نقوم من اي موقع نكون فيه، بخدمة اهلنا في عكار، واعطاء هذه المنطقة حقها من الإنماء والمشاريع، لأنها قدمت الكثير للبنان”، شاكرًا باسم الوزير حاصباني جميع المساهمين والداعمين لهذا المركز ولجميع المراكز الاخرى لأن ذلك يعبر عن التضامن الاجتماعي، والتكافل الإنساني، في أهم اشكال الدعم، الا وهو الخدمات الصحية.

بعد ذلك، قدم درع تقديري لحاصباني تسلمه زيتوني ودرع مماثل الى الهيئة الطبية الدولية كذلك دروع تكريمية الى جميع الداعمين والمساهمين في المركز.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل