“كرة نارية” تدفقت عبر سماء ألاباما

تدفقت كرة نارية، أكثر سطوعاً وإشراقاً ب40 مرة من القمر، عبر السماء فوق ولاية ألاباما، في عطلة نهاية الأسبوع الماضي تحديداً خلال الساعات الأولى من يوم الجمعة 17 آب 2018. فما عساها تكون هذه الكرة؟

وفي التفاصيل أن الحدث وقع عند الساعة 12:19 صباحا بالتوقيت المحلي، وفقا لما ذكرته وكالة ناسا، التي التقطت شريط فيديو للحدث وشاركت اللقطات على فيسبوك. وبحسب الصور المأخوذة للجسم المشتعل تبيّن أنّه عبارة عن نيزك يشبه الكويكب الصغير ويبلغ قطره حوالي 6 أقدام، وأطلق على النيزك إسم “كرة ألاباما النارية”.

كتب أحد ممثلي ناسا على مواقع التواصل الإجتماعي: “لقد كانت كرة النار كبيرة ومشرقة بما يكفي لرؤيتها بسهولة بالعين المجردة، حتى من خلال السحاب، وأدت إلى تشغيل كل كاميرا ومستشعر بواسطة مكتب البيئة النيزكي في المنطقة”.

تم رصد النيزك لأول مرة على ارتفاع 93 كلم فوق Turkeytown في ألاباما، حيث أطلق دربا ناريا في السماء بينما كان يتجه غربا بسرعة تقدر بنحو 53700 ميل في الساعة. وقد أدى ذلك إلى تحطمه بعد حوالي 18 ميلا  فوق منطقة Grove Oak في نفس الولاية، وفقا لوكالة ناسا.

يقصف الحطام الفضائي الطبيعي سنوياً الأرض باستمرار، فتخرج منه الآلاف من الشظايا الصخرية لتدخل الغلاف الجوي، ولكن 90 إلى 95 في المئة من الأشياء تتفكك قبل الوصول إلى سطح الكوكب.

في الآونة الأخيرة، قدم إنهيار النيزك Perseid، وهو حدث سنوي مرئي في نصف الكرة الأرضية الشمالي خلال شهر آب، عرضًا خلابًا خاصًا به أنتج ما يصل من 60 إلى 70 “نجمة شهابة” في الساعة.

رغم أنّ الولاية تُعرف أيضًا باسم “الموقع الأكثر ندرة للقاء مع كائنات من الفضاء”، فإن انفجار نيزك ألاباما لم يُحدث أي ضرر أثناء تدفقه في السماء، لكن.

كريستين الصليبي

خبر عاجل