قداس شهداء “المقاومة اللبنانية”… مناسبة لتعبّر “القوات” عن انفتاحها على كل القوى

تعتبر “القوات اللبنانية” ان قداس شهداء المقاومة اللبنانية في 9 ايلول المقبل يكسر الحواجز بين القوى السياسية ويقرّب المسافات، وهي من هذا المنطلق وزّعت الدعوات الى كل الاطراف والقوى السياسية باستثناء “حزب الله” الذي لا تواصل معه نظرًا الى الخلاف العميق حول السلاح غير الشرعي.

واوضحت مصادر “قواتية” عبر وكالة “اخبار اليوم” انه، على رغم وجود ملفات سياسية تؤدي الى التباعد انطلاقًا من ان لكل طرف سياسي قراره وخلفيته ووجهة نظره، لكن في الوقت عينه هناك مساحات اخرى تجمعنا.

وقالت: “لا يجوز ان نجعل المساحات التي تفرقنا تنعكس سلبًا على واقع العلاقات الداخلية، بل يفترض بها ان تقلص المسافات التي تبعدنا، مضيفةً: “لا يجوز ان يكون هناك اي طرف يزايد على الاخر في الموقف السياسي، فلا احد يستطيع ان يزايد على “القوات” في موقفها السيادي والاستراتيجي والوطني، كما ان “القوات” لا تسمح لنفسها ان تزايد على طرف آخر، حيث لكل جهة قناعاتها التي تتصرف وفقها، والايام وحدها كفيلة بان تثبت من كان على حق، هذا مع الاخذ بالاعتبار الظروف المحيطة واللحظة السياسية”.

وشددت المصادر على ان “القوات” ارادت من خلال توزيع هذه الدعوات تأكيد حرصها على الانفتاح والتواصل والتعاون نظرًا الى وجود محطات مع اطراف سياسية قد تجاوزتها حرصا منها على المصلحة الوطنية واللقاء الوطني حول اي ملف من الملفات الاخرى المطروحة .

المصدر:
وكالة اخبار اليوم

خبر عاجل