أنا “متشائل”… بري: لتشكيل حكومة وحدة وطنية تنأى عن الصراعات الجارية

 

رأى رئيس مجلس النواب نبيه بري بروز الحاجة لتشريع “القنب” خصوصًا بعد تشريع حوالي 130 دولة له لأسباب طبية مطالبًا بإنشاء هيئة منظمة واجباتها الإشراف والمراقبة وإعطاء التراخيص وقال: “نقترح ان يكون مركزها في بعلبك”.

كلام بري جاء في الذكرى السنوية لتغييب الإمام موسى الصدر ورفيقيه، في مهرجان خطابي أقيم في ساحة القسم – بعلبك، بدعوة من حركة “أمل”، مشيرًا إلى انتظار حلاً سياسيًا للاجئين السورين بعد تشكيل الحكومة.

واعتبر أنه سيتم تشييد مؤسسة صحية لذوي الإحتياجات الخاصة في بعلبك، مشددًا على أنه من حق البقاع ان يسأل عن مصير البقاع والسدود.

كما طالب برصد وتأمين تمويل بناء مستشفى الامام الصدر في حربتا في موازنة 2019، وإنجاز فرع جديد للجامعة في الهرمل والعديد من المدارس، وقال: “سأتبع تأهيل المستشفيات والمراكز الصحية واستكمال تجهيز المراكز”.

وأمل بري أن يسقط شعار “البقاع فوبيا” واليد الواحدة لا تصفق لوحدها وحكوميا ما سعينا ونسعى إليه الوصول إلى تشكيل حكومة تنأى عن الصراعات الجارية التي يجب أن تمثل كل الأطراف اللبنانية وأن تكون قرارتها متسقلة وان تكون مسورة بجيشنا.

وأعلن عن إنشاء مجلس تنمية للبقاع ومجلس اخر لعكار والضنية والمنية على غرار مجلس الجنوب بالتعاون مع “حزب الله” موضحًا أنه تم تقديم مشروع لمجلس النواب في هذا الاطار.

وحول موضوع تشكل الحكومة، عبّر بري عن “تشاؤله” (لا متشائم ولا متفائل)، وقال: “لا بد من حصول إجتماع بين فخامة الرئيس ودولة الرئيس تحل العقد على ضوئه”.

وطالب بتقليص الدين العام الذي أصبح ثالث أعلى مديونية في العالم بالنسبة إلى الناتج العام.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل