أميركا قلقة: نقل إيران صواريخ للعراق انتهاك للقرار الدولي

 

أعرب وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، السبت، عن شعوره بالقلق البالغ بسبب تقرير عن نقل الصواريخ الباليستية من إيران إلى العراق.

وكتب بومبيو في تغريدة على تويتر: “إذا كان هذا صحيحًا، فسيكون هذا انتهاكًا صارخًا للسيادة العراقية ولقرار مجلس الأمن 2231″، مضيفًا أنه “يجب أن تحدد بغداد ما يحدث في العراق وليس طهران”.

وكانت طهران قد قدمت صواريخ باليستية لميليشيات شيعية تقاتل بالوكالة عنها في العراق، وأنها تطور القدرة على صنع المزيد من الصواريخ هناك.

ومن شأن أي علامة على أن إيران تعد سياسة صواريخ أقوى في العراق أن تفاقم التوتر الذي زاد بالفعل بينها وبين واشنطن بعد قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع قوى عالمية كبرى.

كذلك من شأن هذا أن يحرج فرنسا وألمانيا وبريطانيا، الدول الأوروبية الثلاث الموقعة على الاتفاق النووي، والتي تسعى لإنقاذ الاتفاق رغم تجديد العقوبات الأميركية على طهران.

وقال ثلاثة مسؤولين إيرانيين ومصدران بالمخابرات العراقية ومصدران بمخابرات غربية إن إيران نقلت صواريخ باليستية قصيرة المدى لحلفاء بالعراق خلال الأشهر القليلة الماضية.

كما أشار خمسة من المسؤولين أنها تساعد تلك الجماعات على البدء في صنع صواريخ.

المصدر:
الحدث

خبر عاجل