قداس المرافقة عن روح روبير فرنجيه في اهدن…ووفد قواتي وشخصيات رفيعة عزوا بالراحل

اقيم بعد ظهر اليوم الثلثاء في باحة قصر الرئيس الراحل سليمان فرنجيه في اهدن، قداس المرافقة عن روح الفقيد روبير فرنجيه، في حضور حشد سياسي وشعبي لافت، تقدمه رئيس “تيار المرده” الوزير السابق سليمان فرنجيه، ونجلاه النائب طوني فرنجيه وباسل، وافراد أسرة الرئيس الراحل سليمان فرنجيه.

وترأس القداس النائب البطريركي العام على نيابة اهدن زغرتا المطران جوزف نفاع، وعاونه المونسنيور اسطفان فرنجيه ولفيف من كهنة زغرتا.

بعد الانجيل، ألقى المطران نفاع عظة تناول فيها معاني الانجيل، وقال: “نصلي هذا المساء على نية روبير بك فرنجيه، الذي انعم الله عليه ان يكون ابن عائلة كريمة، فهو كان يعلم تمام العلم ان خيرات هذه الدنيا لهذه الدنيا. خدم كل انسان قرع بابه وكان فعلا محتاجا، والدليل هو محبة الناس الذين التقوا في وداعه وهي محبة كبيرة جدا، بدليل الوفود التي امت قصر اهدن للتعزية”.

اضاف: “خدم جميع الناس واهل هذه المنطقة، خدم المنطقة وبات يحسدنا عليها كل لبنان لناحية الانماء والمشاريع والبيئة والنظافة والهدوء والسياحة، وهذا كله بفضل العائلة مجتمعة وعلى رأسها معالي الاستاذ سليمان فرنجيه، وهو كان يعرف قيمة الدنيا فهو كان رجل الثقافة والفن والعلم والجمال وقد عرف ان القوة والجمال ليسا في المال، انما بالرسمة الجميلة والطبيعة الحلوة. حاول ان يجعل من كل حياته دافعًا لحب الحياة ليجعل كل واحد منا يحتذي. الى عائلته اقول: “لن تفتقدوا وحدكم هذا الشخص العزيز انما كل المنطقة ستفتقد هذه الشخصية المميزة، تركنا بسرعة وقبل الوقت بمرض والم وعنفوان يدل على كم كان يعرف ان يعيش بكرامة ويغادرنا بكرامة”.

التعازي

وكانت التعازي استمرت، لليوم الثالث على التوالي بالراحل روبير فرنجيه، في قصر الرئيس الرئيس فرنجيه في اهدن، ومن ابرز المعزين: السيدة رندى بري ممثلة رئيس مجلس النواب نبيه بري، نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي، وفد من “القوات اللبنانية” ممثلا رئيس حزب “القوات” سمير جعجع وتكتل “الجمهورية القوية” ضم النائب فادي سعد والنائب السابق فادي كرم، رئيس الحزب “الديموقراطي اللبناني” وزير المهجرين في حكومة تصريف الاعمال طلال ارسلان، والوزراء في حكومة تصريف الاعمال: المال علي حسن خليل، الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، والاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس، سفير دولة الامارات العربية المتحدة حمد الشامسي، القائم بالاعمال السعودي الوزير المفوض وليد البخاري، القائم بأعمال السفارة الإيرانية احمد حسيني، وفد من “اللقاء الديموقراطي” برئاسة النائب تيمور جنبلاط ضم النواب: وائل بو فاعور، اكرم شهيب، فيصل الصايغ، وهادي بو الحسن، وفد حزب الطاشناق برئاسة امينه العام النائب اغوب بقرادونيان ووزير السياحة اواديس كيدانيان، والنواب: ابراهيم كنعان، الياس بو صعب، عبد الرحيم مراد، اسطفان الدويهي، جهاد الصمد، هادي حبيش، حمد سليمان، محمد البعريني، سامي فتفت، طارق المرعبي، ومثلت لبنى عبيد النائب جان عبيد، ومثل النائب جميل السيد نجله مالك.

وزار معزيا الوزراء السابقون: عصام ابو جمرا، روبير غانم، جان لوي قرداحي، مروان شربل، ابراهيم الضاهر وكرم كرم، والنواب السابقون: كريم الراسي، وجيه البعريني، طلال المرعبي، نادر سكر، روبير فاضل، رياض رحال، عبدالله بابتي، منصور غانم البون، فارس سعيد، جواد بولس، ادمون رزق، عبدالله حنا، صلاح حنين، وعبد الرحمن عبد الرحمن.

ومن ابرز المعزين ايضا: المدير العام لرئاسة الجمهورية أنطوان شقير، المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، رئيس الهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير، رئيس مجلس الإنماء والإعمار المهندس نبيل الجسر، المدير العام للسكك الحديد زياد نصر، راعي ابرشية صيدا المارونية المطران مارون العمار، رئيس الرابطة المارونية انطوان قليموس على رأس وفد، رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام، رئيس “جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية” طه ناجي، فرنسوا ابي صعب، القائم بأعمال فرسان مالطا في لبنان، رباب الصدر شرف الدين، مسعود الاشقر، المحامي سعيد طوق، معن كرامي، الشيخ روبير بولس، كميل دوري شمعون، هنري صفير، توفيق سلطان، ليلى جورج سعاده، فؤاد ابي ناضر، رباب الصدر شرف الدين، روجيه اده، الامين العام لـ”جبهة الحرية” عبدو سعاده، منسق اللجنة الاسقفية للحوار الاسلامي – المسيحي جوزف محفوض، والدة عماد مغنية مع وفد من “هيئة دعم المقاومة”، وفد من الصليب الاحمر اللبناني، وفد تحالف القوى الفلسطينية في الشمال لبنان برئاسة امين سر التحالف ابو فراس يحيى، المسؤول عن “الجبهة الشعبية – القيادة العامة” ابو كفاح غازي الى وفود وفاعليات سياسية، امنية، اعلامية، وشعبية.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل