ترامب يهدد بشار الأسد

حذر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، رئيس النظام السوري بشار الأسد من شنّ هجوم عسكري، بدعم من روسيا وإيران، على محافظة إدلب شمال غربي البلاد،، معتبرًا أن مثل هذا الهجوم قد يؤدي إلى “مأساة إنسانية”.

وغرد ترامب على تويتر قائلاً: “يجب على الرئيس السوري بشار الأسد أن لا يهاجم بشكل متهوّر محافظة إدلب. سيرتكب الروس والإيرانيون خطأ إنسانيًا جسيمًا إذا ما شاركوا في هذه المأساة الإنسانية المحتملة”.

وأضاف: “يمكن لمئات الآلاف من الناس أن يُقتلوا. لا تدعوا هذا الأمر يحدث”.

وتتأهب قوات الأسد المدعومة من إيران وسوريا لشنّ هجوم على معاقل مسلحين في إدلب، المحافظة التي يقطنها نحو 3 ملايين شخص،  نصفهم من النازحين. وكان قد تم نقل آلاف المسلحين إلى ادلب من مناطق أخرى استعادتها السلطات السورية.

وفي موسكو لفت وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف الى أنه لا يمكن تقبل الوضع في محافظة إدلب السورية لأجل غير مسمى.

ونسبت وكالة “إنترفاكس” الروسية إلى لافروف قوله أمام طلاب جامعيين في موسكو إن للحكومة السورية، حليفة موسكو، كل الحق في القضاء على المسلحين في المحافظة الشمالية.

وفي الجانب الإيراني، قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف، الذي قام بزيارة مفاجئة لدمشق الاثنين: “يجب “تطهير” إدلب من المسلحين”.

بريطانيا تحذر الأسد: أي استخدام للكيماوي في إدلب لن يبقى من دون رد

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل