يا رايح كتّر القبايح

يا رايح كتّر القبايح

هو مثل لبناني “متلّت” بلدي أصيل وعريق، تعملُ به شريحة كبيرة من الناس، عندما تكون على وشك التخلّي عن مسؤولية ما، في منصب ما، أو عمل ما، وخصوصًا في وظائف الدولة.

لكن هذا المثل ليس من عادات وزراء “القوات اللبنانية”، الذين ما زالوا يفاجئون المواطنين في مختلف المناطق، بزياراتهم غير المنقطعة، لاسيما لوزير الشؤون الإجتماعية النائب بيار بو عاصي الذي زار مؤخرًا حلبا، تل عباس الغربي، تكريت، إيلات وغيرها، وها هو اليوم في بر الياس وزحلة عروس البقاع، وكأن حملته الانتخابية ما زالت قائمة إنما ليس في بعبدا فقط بل في كل لبنان، علمًا أنه لن يكون ورزيرًا في الحكومة المقبلة.

لقد أعطت “القوات” مفهومًا جديدًا للوظائف الحكومية وأهمية كُبرى وجديّة في التعاطي في الشأن العام، لم يسبق لأي حزب أن اعتمدها، وبذلك تكون قد رفعت التحدي والخدمة العامة الى مستوى راقٍ جديد يتوق اليه الشعب اللبناني.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل