عيد في “ندوة الثلثاء”: التسهيلات التي قدّمتها “القوات” فعل تضحية في سبيل انقاذ البلد

لفت رئيس جهاز التنشئة السياسية في حزب “القوات اللبنانية” شربل عيد إلى أنّ التسهيلات التي قدمتها “القوات” لم تأتِ نتيجة ضعفٍ وتخاذل، معتبرًا أنها فعل قناعة وتضحية في سبيل انقاذ ما يمكن انقاذه لبلد على شفير السقوط الاجتماعي والاقتصادي والمعيشي وحتى الدستوري، عازيًا الأسباب الى فعل اداء استكباري استعلائي اناني غير آبه بمصلحة المواطنين وحتى بمصلحة العهد.

واعتبر عيد أن رفض ما هو أقلّ من حقّ “القوات” التمثيلي في ظلّ وجود رئيس جمهورية تمثيلي هو مرفوض رفضًا قاطعًا.

كلام عيد جاء خلال الندوة التي نظّمها جهاز التنشئة السياسية في حزب “القوات اللبنانية” لمنطقة صيدا-الزهراني في إطار “ندوة الثلاثاء” في الضبيّه، بحضور منسّق المنطقة إدغار مارون ورؤساء المراكز في المنطقة، إضافةً إلى حشد من المحازبين والمناصرين.

وأوضح عيد للحضور موقف “القوات اللبنانية” من أبرز القضايا السياسية المطروحة، بدءًا من الانتصار الكبير الذي حققته “القوات اللبنانية” منفردةً من دون تحالفات واسعة في اغلب الدوائر الانتخابية، مرورًا بسقوط “تفاهم معراب” بالنسبة لرئيس “التيار الوطني الحر” الوزير جبران باسيل، مقابل تمسك “القوات” به لما حققه من مصالحة تاريخية داخل البيت الواحد والمجتمع الواحد وصولًا الى الحصار الذي تتعرض له “القوات” في تشكيل الحكومة.

واختتم عيد الندوة بالتركيز على أهمية الدور الرسولي القواتي في الحفاظ على الوطن مهما كان الثمن باهظًا.

واخيرًا نوّه عيد بمشاركة الرفاق في الندوة متحملين مشقة الطريق من صيدا والزهراني الى الضبيه واضعًا كل امكانات جهاز التنشئة السياسية البشرية بتصرفهم لتنظيم برامج ولقاءات فكرية وسياسية لجميع الحزبيين والمناصرين في جميع قرى وبلدات المنطقة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل