نضع أعيننا على وزارة الطاقة… الحواط لـ”لبنان الحر”: أينما وجد الفساد سنواجهه

شدّد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب زياد الحواط على أن حيث يكون الخطر والوجع تكون “القوات اللبنانية” لأننا حراس هذه الجمهورية، ودماء شهداء “المقاومة اللبنانية” لن تذهب هدرًا وستكون نقطة إنطلاق للبنان المستقبل.

وحول فحوى كلمة رئيس حزب “القوات” الدكتور سمير جعجع التي سيلقيها الأحد في 9 أيلول خلال ذكرى شهداء “المقاومة اللبنانية” في معراب، قال الحواط عبر إذاعة “لبنان الحر”: “الدكتور جعجع يحضر كلمته بعيدًا عن الجميع لكن طبعًا سيؤكد على الثوابت، إضافة إلى رفضه بأن نكون “إجر كرسي” في صناعة السلطة والسياسة”.

وأضاف: “لن نستجدي موقعًا من أحد، والإنتخابات أفرزت تأييدًا شعبيًا كبيراً وتكتلنا وازن كما في المجلس يجب أن يكون كذلك في الحكومة، وأي تأخير في التشكيل يكبد لبنان خسائر إقتصادية كبيرة، واناشد الرئيس المكلف سعد الحريري كشف المستور عن المعرقل الحقيقي وعن المستهتر بالشعب اللبناني”.

وأكد الحواط أن “القوات” قدمت التسهيلات الكافية، لكن البعض إعتبرها خوفًا وتراجعًا مضيفًا: “حالة الجشع والفوقية اللا متناهية والخالية من الوطنية لا تزال مستمرة”.

وأشار إلى أن لبنان لديه ما يكفي من المشاكل مع العدو الإسرائيلي إضافة إلى الوضع المعيشي وكل ما يدور في المنطقة يستدعي الإسراع في تشكيل الحكومة.

وتابع: “الشعب اللبناني إنتخبنا نتيجة ما قام به وزير الصحة غسان حاصباني ووزير الشؤون الإجتماعية بيار بو عاصي، لذلك فليتوقف البعض عن التشكيك وتشويه ما قمنا به، لأن أفعالنا هي التي أدت إلى النتيجة الإيجابية في الإنتخابات النيابية الأخيرة”.

وحول “إتفاق معراب” قال الحواط: “قدمنا أفضل نموذج بالتعمال مع الشريك المسيحي الآخر، لكنهم لم يحترموا الإتفاق وأخذوا الشق الرئاسي منه ومن بعدها تنصلوا من البنود المتبقية وأخلّوا بوعودهم وتوقيعهم”.

وتابع: “نحن نمثّل شريحة كبيرة من المجتمع، ولن نستطيع التنازل والتصرف بما لا يريده الشعب، والتضحية من أجل خطف لبنان إلى المحورالذي يريدوه لن نقبل به ولن نضحي من أجل ذلك”.

وردّا على سؤال حول مطالبة “القوات” بوزارة الطاقة، أجاب الحواط: “حكمًا نريد الطاقة ونضع نصب أعيننا تلك الوزارة، لأن هناك سوء إدارة وفساد، وأينما وجد الفساد سنكون هناك لمحاربته”.

المصدر:
إذاعة لبنان الحر, فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل