حمادة رد على حملة طالته بسبب قراره بحق خوري: الشتائم لن تغير شيئًا بفرض التوازن في وزارة إستباحوها

حمادة رد على حملة طالته بسبب قرار إتخذه بحق رئيسة دائرة الإمتحانات: الشتائم لن تغير شيئًا بفرض التوازن في وزارة إستباحوها

رد وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة على حملة “الشتائم والردود التي طالته”، موضحًا حقيقة ما جرى بعد قراره الإداري الذي اتخذه وطال رئيسة دائرة الامتحانات السيدة هيلدا خوري.

فقال في حديث لجريدة “الأنباء” الإلكترونية: “إن التدبير الذي اتخذ أتى بعد مرور عامين على إنتهاء التكليف، وللوزير الحق في إجراء التعديلات داخل الوزارة”.

وأشار إلى أن ما جرى لا يقلل من شأن المديرة التي ستتولى إحدى اهم المصالح في الوزارة وهي الإرشاد والتوجيه وهي إحدى أكبر المصالح في وزارة التربية الوطنية، مؤكدًا أن ما حصل ليس إقالة بل إعادة توزيع للمسؤوليات مع الإحترام الكامل للإعتبارات الطائفية والتوازنات في الوزارة.

وذكر حمادة  بأن وزارة التربية حوصرت في المراحل السابقة ولم تعقد جلسة تربوية لمناقشة العديد من القضايا في إطار حملة سياسية، مؤكدًا أن حملة الشتائم لن تغير شيئا بفرض التوازن في وزارة استباحوها على مدى سنوات.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل