بالفيديو: إيران تصفي خصومها… قصف على مقرات أحزاب في كردستان وإعدام ناشط

 

قُتل ما لا يقل عن 10 أشخاص خلال قصف جوي ومدفعي إيراني مكثف على مقرات تابعة لأحزاب كردية معارضة لطهران وهما الحزب الديمقراطي “حدكا” الجناح المنشق “حدك”، صباح السبت، في مناطق بقضاء كويسنجق التابع لمحافظة أربيل.

وقد تزامن القصف مع عقد اجتماع للجنة المركزية للحزب الديمقراطي “حدك” حيث لقي عدد من أعضاء الحزب مصرعهم على الفور.

من جهتها، نقلت قناة “رووداو” الكردية عن قائد شرطة القضاء، شورش كاكه، أن القصف كان جويا وبالمدفعية أيضا، كما نقلت عن مدير صحة كويسنجق، كامران عباس، أن القصف أسفر عن مقتل 10 أشخاص وإصابة ما لا يقل عن 30 آخرين بجروح، بينهم إصابات 10 منهم خطيرة.

ومن بين المصابين عدد من قياديي الحزبين منهم الأمين العام الحالي للحزب الديمقراطي الكردستاني “حدك”، مصطفى مولودي، والأمين العام السابق للحزب الديمقراطي، خالد عزيزي.

ووفقا للتقرير، فإن القصف جرى باستخدام الطائرات المسيرة وصواريخ الكاتيوشا، ونقل عن مسؤول علاقات الحزب الديمقراطي الكوردستاني الإيراني “حدكا”، محمد صالح قادري، إن “الطائرات المسيرة التي قصفت مقراتنا كانت قادمة من كركوك بالتعاون مع الحشد الشعبي والقوات المسلحة المقربة من إيران”.

وأضاف أن هذه هي المرة الثالثة التي يتم فيها استهداف مقرات الأحزاب الكردية الإيرانية في كويسنجق، ولن تكون الأخيرة، مبينًا أن أغلب الضحايا من النساء والأطفال.

إلى ذلك، أعلن الحرس الثوري الإيراني في بيان بأن قواته البرية تمكنت من قتل 6 عناصر من حزب الحياة الحرة الكردستاني “بيجاك” في كمين عصر الجمعة في منطقة كامياران، الحدودية.

وكانت مجموعة من بيجاك قتلت 11 عنصرا من قوات الحرس الثوري وميليشيات “الباسيج” التابعة لها وجرحت 8 آخرين منهم، خلال اشتباكات في مريوان في 20 من تموز الماضي.

يذكر أنه خلال الأشهر الأخيرة، زادت الاشتباكات بين الحرس الثوري وقوات حرس الحدود الإيرانية مع الأحزاب الكردية الإيرانية المعارضة، كحزب “بيجاك” وحزب “كومله” و”الديمقراطي الكردستاني” وغيره، التي تتخذ من جبال قنديل على المثلث الحدودي بين إيران والعراق وتركيا في داخل أراضي إقليم كردستان العراق مقرات لها.

المصدر:
العربية

خبر عاجل