“لعيون كل شهيد من “القوات” 600 سنة ما تتشكل الحكومة”… محفوض: المطلوب إعطاء “القوات” حقّها

اعتبر رئيس حركة “التغيير” إيلي محفوض أن “اتفاق معراب” منح رئيس الجمهورية 15 وزيرًا، مشيرًا إلى أن هناك محاولة لإبعاد “القوات” عن الحكومة، وقال عبر الـ”mtv”: “لعيون كل شهيد من “القوات”، 600 سنة ما تتشكل الحكومة، تمامًا مثل ما قال الرئيس عون 60 سنة ما تتشكل الحكومة لعيون صهري”.

محفوض كشف أن السعودية ومصر وفرنسا وأميركا، تمنوا على رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع عدم انتخاب الرئيس عون، لكن جعجع لم يستجب لأحد، لمصلحة البلد ولأنه أعطى كلمة للرئيس.

وأضاف: “صور الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله كانت مرفوعة خلال زيارة وزير الشؤون الإجتماعية بيار بو عاصي الى البقاع وهذا دليل على قوة “القوات” لأنها لا تخاف من أحد”.

كما وجّه محفوض رسالة الى “حزب الله” قال فيها: “نحن لسنا أعداء والإشكالية ليست شخصية بل فقط على السلاح، هذا السلاح فقط للجيش اللبناني”.

ورأى أن الرئيس عون يعرف تمامًا أنه لولا سمير جعجع لما كان رئيسًا للجمهورية.

وحول موضوع رئاسة الجمهورية، شدد على أن “حزب الله” لم ولن يعطي المظلّة الى وزير الخارجية جبران باسيل ليصل إلى سدّة الرئاسة، سائلاً “القوات” إقامة اتفاقية عامة مع “المردة”.

وحول موضوع تشكيل الحكومة، أوضح محفوض أنه من حق الرئيس أن يرفض تشكيلة الحكومة، ولكن المشكلة كانت في البيان الرئاسي الذي صدر من المكتب الإعلامي، مطالبًا إعطاء “القوات” حقّها لتكون راضية.

وكشف أنه في كواليس “التيار”، المحارب الأكبر للمصالحة المسيحية كان الوزير باسيل والدليل أنه “انزعج” من الوزير الرياشي والنائب ابراهيم كنعان، ويوم توقيع الاتفاقية، اتصل الرئيس عون عدة مرات ليتأكد أن الوزير باسيل قد وقّع على الأوراق.

وأشار إلى أنه عندما نعى الوزير باسيل “اتفاق معراب”، وصل الى القصر الجمهورية العديد من الرسائل من المغتربين، يطالبون فيها الرئيس عدم التراجع عن هذا الإتفاق.

وأكد محفوض أن المستفيد الأول من مصالحة المسيحيين هو سمير جعجع، مشددًا على أن الوزير باسيل يعلم أنه إذا غابت الهالة السياسية الكبيرة المسماة العماد ميشال عون، ستنخفض وطأة باسيل كثيرًا.

وجدد التأكيد أن لا وجود للبنان ولا لدولة إلا بالتوافق، و”القوات” هي جزء من هذا اللبنان شاء من شاء وأبى من أبى.

وحول قداس شهداء “المقاومة اللبنانية”، كشف محفوض أن الحضور سيكون  مفاجئًا لسياسيين، وختم: “باختصار الشكل والمضمون سيفاجئ اللبنانيين”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل