اللواء خير يصل إلى الضنية وانطلاق ورش مساعدة المواطنين العالقين بالسيول

وصل الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير، بعد ظهر اليوم الأحد إلى الضنية، لتفقد الأضرار التي خلفتها الأمطار الغزيرة اليوم.

وكان في انتظاره عند مدخل بولفار مرشد الصمد في بلدة بخعون رئيس بلديتها زياد جمال، الذي أطلعه على الأضرار التي لحقت بالمنطقة، ثم توجها معا لتفقد الأضرار التي لحقت بالجسر الذي يربط بين بلدتي يخعون وطاران.

وبدأت الورش التابعة لاتحاد بلديات الضنية وبلديات القرى والدفاع المدني، في مساعدة المواطنين، الذي علقوا في بيوتهم أو على الطرقات، بسبب الأمطار الغزيرة وتدفق السيول والأتربة اليوم في مناطق الضنية، التي أحدثت أيضًا أضرارا جسيمة بالممتلكات الخاصة والعامة.

ففي بلدة بخعون، عملت الورش الفنية، على إعادة فتح الطريق بين بلدتي بخعون وطاران، لمساعدة 6 أشخاص علقوا في المنطقة، ولم يستطيعوا عبور الطريق، بسبب الحجارة والأتربة التي جرفتها السيول.

وفي بلدة عاصون، أنقذت فرق الإنقاذ الجبلي، وفرق الإسعاف في جهاز الطوارئ والإغاثة في “الجمعية الطبية الإسلامية” شخصين علقا داخل سيارتهما.

كما قامت الورش الفنية، بإعادة فتح بولفار مرشد الصمد أمام السيارات، بعدما سدته الحجارة، التي سحبتها السيول.

وكذلك أعيد فتح جسر بخعون ـ طاران، الذي علقت فيه عدة سيارات، بعد تحوله إلى بركة كبيرة للمياه، لعدم قدرة قنوات تصريف مياه الأمطار على استيعاب كميات المياه الهاطلة.

وفي بلدة حقل العزيمة ونتيجة انسداد قنوات تصريف مياه الأمطار، وتحول الطريق إلى بركة مياه كبيرة، توقفت حركة السير كليًا على طريق الضنية ـ طرابلس الرئيسي.

وفي بلدة بشطايل، أدى تدفق المياه من الأماكن المرتفعة، إلى قطع الطريق التي تربطها مع بلدة بخعون، وأفيد عن جرف السيول سيارة رابيد في طريقها، باتجاه وادي بشطايل، لكن لم يصب أحد بأذى.

كما أعلنت وزارة الاشغال العامة والنقل انها وضعت 6 جرافات لفتح الطرقات نتيجة السيول التي حصلت في منطقة الضنية، وأصبحت كل الطرقات سالكة باستثناء طريق بيت زود، بيت ضاضون وكفرحبو وتعمل الجرافات حاليًا على فتحها.

أيلول طرفو بالشتي مبلول!

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل