الموسوي عالج مواضيع خدماتية في صور

استقبل عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب نواف الموسوي في مكتبه في مدينة صور، خبراء متخصصين قدموا له شروحا وافية في شأن البطاقة البيومترية، والتي ستكون محل درس في المرحلة المقبلة لإصدارها لأكثر من أربعة ملايين لبناني، وبالتالي ستكون خطوة أولى في اتجاه مكننة بيانات العملية الانتخابية، لتمكين الناخب من الإدلاء بصوته في مكان إقامته، وكذلك ستتيح حفظ البيانات الشخصية للناخب بشكل ممغنط، ما يعني إمكان قراءة هذه البيانات إلكترونيًا عبر أجهزة متصلة بقاعدة بيانات الناخبين في الدوائر المختلفة، وبما أن البطاقة سيتم اعتمادها كبطاقة هوية لا بطاقة انتخابية ممغنطة فحسب، فسيسمح هذا الأمر لاحقا باستعمالها لأغراض التعريف الشخصي في شكل أدق من خلال قراءتها إلكترونيا، سواء أكان في المعاملات والدوائر الرسمية أم في المؤسسات الخاصة مثل المصارف”.

كما تلقى الموسوي عرضا لتزويد المدن والقرى الجنوبية بالتيار الكهربائي بنظام BOT، إذ تقضي هذه الطريقة بإنشاء شركة لبنانية تتولى إنشاء المعمل وتشغيله وبيع إنتاجه لمؤسسة كهرباء لبنان، طوال مدة العقد، وتعود ملكية المعمل بعدها إلى الدولة.

ويعتبر هذا النظام أنه أحد الوسائل المناسبة من أجل تمويل مشاريع البنية الأساسية بدون المساس بموازنة الدولة، بحيث يتحمل المستثمر الأعباء المالية للمشروع، ويكون بصورة مؤسسة أو شركة دولية أو محلية للقيام بالمشروع، وذلك يكون في مقابل عوائد مالية تحصل نتيجة التشغيل، ونستنتج من ذلك ما يلي، تخفيف الأعباء المالية أو التمويلية اضافة إلى مخاطرها عن كاهل الدولة، ويساعد هذا النظام الدولة وبخاصة التي تعاني من الضعف في القيام بالاستثمارات على إقامة مشاريع تحتاج إلى موارد مالية ضخمة لا تكون متوفرة لدى الدولة.

كما استقبل النائب الموسوي عددا من الخبراء المتخصصين بالشأن المروري، الذين أعدوا له تقريرًا أوليًا عن الوضع المروري في مدينة صور لوضع إطار شامل لناحية تأهيل مداخل المدينة، وقدموا شرحا وافيا حول الأفكار التي يمكن أن تنفذ في هذا الصدد، والتي ستكون موضع تداول بين النائب الموسوي ونواب المنطقة.

كما، استقبل الموسوي عددًا من المراجعين لخدمات تتعلق بالشؤون الحياتية والخدماتية، أبرزها مشكلة انقطاع المياه عن العديد من القرى والبلدات الجنوبية، وعدم فتح سنة ثانية وثالثة لفرع الجامعة اللبنانية في مدينة صور، فضلاً عن أشغال الطرقات وحوائط الدعم التي تحتاجها بعض البلدات، وغيرها من الخدمات.

وفي سياق آخر، أجرى النائب الموسوي اتصالين هاتفيين بوزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال سيزار أبي خليل، المدير العام لمؤسسة كهرباء لبنان كمال حايك، حيث طالبهم بضرورة العودة إلى نظام التغذية المتفق عليه بنسبة 50 % أسوة بباقي المناطق، مستنكرا زيادة ساعات القطع، التي أصبحت تشكل عبئا على كاهل المواطنين.

وشدد على ضرورة العمل الجاد لحل مشكلة الكهرباء، التي أصبحت حاجة ملحة للناس، وتشكل أعباء مالية هائلة عليهم، مع ضرورة إجراء خطوات عملية أولها إعادة تركيب ترانس جديد بقدرة 70 MVA بدلا من الحالي الذي هو بقدرة 40 MVA، وهو يؤمن التغذية لقضاء صور لمدة 24 ساعة من معمل مدينة صور لوحده.

بدوره، اشار عضو بلدية صور الدكتور غسان فران المكلف من قبل النائب الموسوي بمتابعة قضية الكهرباء في مدينة صور، إلى أن زيادة ساعات القطع بحسب مؤسسة كهرباء لبنان، تعود إلى حدوث أعطال على الشبكة من جهة، وإلى أعطال في معمل دير عمار من جهة ثانية، وهذا ما أدى إلى توقف بعض المحطات ونقص ساعات التغذية، كون الشبكة متصلة ببعضها، وقد وعدت مؤسسة الكهرباء بزيادة ساعات التغذية وصولا إلى 50% خلال فترة قصيرة مع إمكان الإضافة في حال تخفيف الضغط على الشبكة، علمًا أن المدينة مقبلة على توقف إحدى محطات معمل دير عمار في 20 أيلول لمدة 6 أسابيع، ما ينذر بانخفاض التغذية، إلا إذا حدثت متغيرات غير مضمونة.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل