الحريري لن يقوم بمبادرات جديدة

دخلت عملية تأليف الحكومة الجديدة في حالة “سبات”، بعد اصطدام المواقف المتناقضة للأطراف اللبنانية بحاجز “الحد الأقصى” الذي رسمته هذه القوى لتنازلاتها في الملف الحكومي، مما يؤشر لمرحلة انتظار طويلة، ما لم تحدث اختراقات مفاجئة في المواقف، خصوصاً أن الرئيس اللبناني العماد ميشال عون كرر أمس “ثوابته” من عملية التأليف، قائلاً إنه “عندما تصبح الصيغة متوازنة، يتم تشكيل الحكومة”.

وقالت مصادر لبنانية مطلعة على مسار المفاوضات الحكومية لـ”الشرق الأوسط” إن الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة، سعد الحريري، لن يقدم على أية مبادرة إضافية، مشيرة إلى أن الحريري “قدم تشكيلة الحد الأدنى المقبولة بنظره من كل الأطراف، ولا يمكنه المضي أبعد من ذلك”، موضحة أن الحريري الذي وصل إلى لاهاي لحضور افتتاح المرحلة الأخيرة من محكمة الحريري “قدم ما لديه، وينتظر أن يبادر الآخرون في هذا المجال”.

المصدر:
الشرق الأوسط

خبر عاجل