“لقد قلنا ما قلناه”

الموقف اليوم: "لقد قلنا ما قلناه"

“لقد قلنا ما قلناه” ونقطة على السطر على طريقة البطريرك التاريخي مار نصرالله بطرس صفير، أطال الله بعمره، قالت “القوات اللبنانية” اليوم في بيان صادر عن الدائرة الإعلامية “لقد قلنا ما قلناه” في قداس الشهداء، ونقطة على السطر.

لن ندخل في سجالات وردود ربما هناك من يبحث عنها لغاية في نفس يعقوب. رأينا واضح، ثوابتنا كذلك، ننتقد حيث يجب ان ننتقد، ونشيد حيث يجب ان نشيد، ونهادن حيث يجب ان نهادن. أولويتنا القضية والمصلحة الوطنية العليا، وهمنا الأساس مصلحة الناس التي تبحث عن لقمة عيش وفرصة عمل ومسكن وكهرباء وماء وطبابة وبيئة نظيفة وطرقات سالكة وآمنة…

لم نحد يوما عن مشروع السيادة والاستقلال والحرية والدولة الفعلية ولن نحيد، ولم نحد يوما عن مكافحة الفساد ولن نحيد، ولم نحد يوما عن الممارسة الشفافة والنزيهة ولن نحيد. هكذا كنا وهكذا سنبقى، أبوابنا مفتوحة للجميع سعيا إلى دولة طبيعية أولويتها ناسها ووطنها لا أكثر ولا أقل.

لن ننجر إلى صراعات ومهاترات ملّت منها الناس، ونؤكد ما جاء في بيان الدائرة الإعلامية باننا “لن ندخل في أي عملية تدمير ذاتي”، وقد عبر رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع في خطابه عن تمسكه بالمصالحة في رسالة وجدانية شكلت وتشكل مطلبا لكل مواطن يريد العيش بسلام وكرامة وأمان.

المطلوب واحد: تأليف حكومة تتمكن سريعا من مواجهة التحديات الوطنية والاقتصادية والمعيشية الكبرى بعيدا عن سياسات الإقصاء والتحجيم.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل