المحكمة الدولية تستمر بمرافعاتها الختامية… ورصد لحركة هواتف المتهمين

إستمرت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، بجلسات المرافعات الختامية في قضية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري في لاهاي.

وعرض الادعاء الأربعاء أدلة إسناد الهواتف الى المتهمين حسين عنيسي وأسد صبرا وحسن مرعي.

وكان تركيز الادعاء خلال الجلستين على حركة اتصالات المتهمين من ايلول 2004 الى 14 شباط 2005 يوم اغتيال الرئيس الحريري، وقسم خطوط الهواتف حسب الالوان. كما ركز على النقاط الجغرافية التي تواجد فيها المتهمون.

والبارز في جلسة بعد الظهر، ان الادعاء ربط بين توقيت “اطفاء” هواتف مرعي الثلاثة في فترة “إختطاف” ابو عدس في 16 كانون الثاني 2005، وكذلك هواتف عنيسي وصبرا”، مؤكدًا ان هواتفهم كانت غير مشغلة في الوقت الذي اختفى فيه ابو عدس”.

واشار الى توقف هذه الشبكات والاتصالات بعد 14 شباط 2005 تاريخ اغتيال الحريري.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل