اللواء عباس ابراهيم خلال زيارته “الريجي”: سنتعاون في مكافحة التهريب لزيادة مداخيل الدولة

أكد المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم خلال زيارته إدارة حصر التبغ والتنباك “الريجي” في الحدث اليوم الأربعاء، أن تعاونًا سيحصل بين الأمن و”الريجي” على مستوى مكافحة التهريب، مشددًا على أن هذا التعاون يساهم في “زيادة مداخيل الدولة” .

واستهل اللواء ابراهيم زيارته باجتماع مع رئيس “الريجي” مديرها العام ناصيف سقلاوي في مكتبه، ثم كانت له جولة شملت أقسامًا عدة في “الريجي”، اطلع خلالها على التقدم الذي حققته “الريجي”، وعلى أهم نشاطاتها.

ثم التقى اللواء ابراهيم الملاك العالي للإدارة في قاعة التدريب ، بحضور سقلاوي وأعضاء لجنة الإدارة المهندسان جورج حبيقة ومازن عبود والدكتور عصام سلمان، ومفوضة الحكومة ميرنا باز، والمراقبة المالية كارول يوسف، ورئيسة معهد باسل فليحان لمياء المبيّض بساط، وأعضاء النقابة والتعاضد والجمعيّة الرياضية.

سقلاوي

وبعد عرض فيلم عن “الريجي”، قدّم سقلاوي لابراهيم درعًا تكريمية، ووصفه بأنه “قائد تطويريّ وتحديثيّ”، مشيدًا بـ”إنجازاته وتضحياته”، وبدور الأمن العام الذي لم يعد أمنيًا فقط بل أصبح كذلك “دورًا خدماتيًا وإنمائيًا”.

وأضاف: “رغم اختلاف مجال عملنا إلا أنّنا نلتقي مع اللواء ابراهيم على حبّ وخدمة الوطن، وعلى إيماننا بقيامة المؤسسات العامة، وعلى حماية اقتصادنا ورفع جودة الأداء المؤسساتي”. وذكّر بأن “الريجي أيضًا تحقق اليوم دورًا اقتصاديًا اجتماعيًا وانمائيًا، حيث تعتبر خامس مصدرٍ لدعم الخزينة اللبنانية إذ بلغت عائداتها 470 مليون دولار أميركي للعام 2017”. واشار إلى أن “مصانع الريجي تحوّلت من إنتاج صنفٍ واحدٍ إلى إنتاج 25 صنفًا أجنبيًا ووطنيًا في أحدثٍ مركزٍ لصناعة التبوغ في منطقة الشرق الأوسط”. ولفت إلى أنّ “التميّز ترافق مع نيل شهادة الجودة للعام الثالث على التوالي”، مضيفًا أّنّ ذلك “انعكس بأنسنة أعمال الريجي حيث تعتبر المرفقٍ العام الأوّل الذي يضع استراتيجيةً للتنمية المستدامة وطالت مشاريعها التّنموية اكثر من 170 بلدةٍ حتى اليوم”.

ابراهيم

أما اللواء ابراهيم ، فقال في كلمته إنه يحب “زيارة المؤسّسات الناجحة”، مبديًا سعادته برؤية “مؤسّسة عامة بهذا المستوى”، مشيدًا بدور سقلاوي في نجاح “الريجي”. ورأى أن “أوّل أسباب النجاح هو نجاحه في اختيار فريق عمله”. وقال: “عندما نختار فريق عمل ناجحًا وموثوقًا به، نكون حفرنا الطريق للنجاح بكل ثبات”.

وهنأ سقلاوي وإدارة “الريجي”، مضيفًا: “لقد فاجأني ما رأيته اليوم على المستوى التقني والتنظيمي والإداري وعلى مستوى المكننة وحتى النظافة”. ووصف ابراهيم زيارته بأنها “زيارة تكامل” بين الأمن العام و”الريجي”. وقال: “ما رأيته اليوم يشجّع ويفتح آفاقًا كبيرة جدًا للتعامل بيننا وبينكم حتى على مستوى مكافحة التهريب. فنحن لنا علاقة بالأمن الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والأمني فدعونا نخصّص جزءًا من جهدنا لنساعدكم في مكافحة التهريب لزيادة مداخيل الدولة لأنّكم تعرفون وضع الدولة والوضع الاقتصادي بشكل عام”. وتابع: “أنا أمد يد التعاون وأعتقد أنّ هذا التعاون بين فريقي العمل في الأمن العام وفي الريجي يتيح تحقيق الكثير للدولة وللناس لأنّ أساس الدولة هو الناس ولا دولة من دون الناس”. وختم كلمته آملًا في “اللقاء على الأرض لمكافحة التهريب”.

وقبل مغادرته، وقّع اللواء ابراهيم على السجل الذهبي لـ”الريجي”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل