مستشفى سيّدة المعونات الجامعي يصدّر ما يزيد عن 15 طنًا من المواد الكيمائية

برعاية وحضور وزير البيئة الأستاذ طارق الخطيب أقدم مستشفى سيدة المعونات الجامعي على تصدير أوّل شحنة من نوعها للنّفايات الكيمائية من لبنان الى السّويد بحسب إتفاقية بازل، لتلفها في محارق متخصصة، وذلك نهار الثّلثاء الواقع فيه 11 أيلول 2018.

تصدير هذه الشّحنة التي تزيد عن 15 طنًا عبر شركتي Black Forest Solution الألمانية و Solution اللبنانية، هي سابقة بتاريخ لبنان وهي خطوة جبّارة على صعيد حماية البيئة من التّلوّث. وقد تمّت موافقة 13 بلدًا على أن تمرعبرها هذه النفايات وصولاً الى السّويد حيث ستجري عملية التّلف بموافقة وإشراف وزارة البيئة السّويدية.

الخطيب شدد على أن لبنان اضطر الى ترحيل هذه النفايات، لافتقاده الى البنى التحتية، لافتًا الى أن وزارة الطاقة درست هذا الملف وفقًا للملحق الخاص باتفاقية بازل، مخاطبة السلطات البيئية الوطنية وفقًا للإتفاقية في دولة الإستيراد ودول الترازنيت بهدف أخذ موافقتها المسبقة قبل التصدير.

أمّا مدير عام المستشفى الأب وسام الخوري فأكد أن هدف مستشفى سيدة المعونات الجامعي لا يقتصر فقط على تأمين أفضل الخدمات الصحية والإستشفائية، بل يعمل على عدم التسبب بأي أذى لصحة الأصحاء، من خلال ما قد ينتج من نفايات عن نشاطه.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل