بري عرض الوضع الحكومي مع ميقاتي واستقبل علاوي وفريق عمل الخطة الاقتصادية للبنان

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري قبل ظهر اليوم الخميس في عين التينة، الرئيس نجيب ميقاتي، وعرض معه الاوضاع الراهنة، وتركز الحديث على ضرورة الاسراع في تشكيل الحكومة.

خوري 

ثم استقبل وفد فريق العمل الذي يعمل على الرؤية الاقتصادية للبنان، وضم وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الاعمال رائد خوري والمكتب الاستشاري لماكنزي والنائب ياسين جابر وفريقا من الاستشاريين في رئاسات الجمهورية والمجلس النيابي والحكومة.

وقال خوري على الأثر: “اجتماعنا اليوم مع الرئيس بري مهم للغاية ويدل على نهج للسنين المقبلة، خصوصا بعد تشكيل الحكومة الجديدة. وقد لمسنا من دولته حرصه على الوضع الاقتصادي وكم هناك تطابق في الافكار بالنسبة الى الخطة الاقتصادية التي طرحناها اليوم. وكان في الاجتماع فريق استشاري من رئاسات الجمهورية والمجلس النيابي والحكومة. ونحن جميعا ذاهبون في اتجاه تفعيل القطاعات المنتجة لكي نستطيع أن نخرج من هذه الازمة الاقتصادية التي نعيشها. كما تطرقنا الى آلية التنفيذ لهذه الخطة التي ستبدأ اولا من الحكومة المقبلة التي ستضع آلية تنفيذ فعالة لأننا لا نريد ان تكون هذه الخطة مثل بعض الخطط الصغيرة التي كانت تعد في لبنان ولا تصل الى نتيجة”.

أضاف: “نحن جميعا واعون كم هي الازمة الاقتصادية محرجة، ونحن ذاهبون الى الانتقال من اقتصاد ريعي الى اقتصاد منتج. وعرضنا مع دولته كيف يمكن درس هذه الخطة في جلسات متتالية الاسبوع المقبل والاسبوع الذي يليه للدخول في تفاصيلها. واذا كان لدى دولته اي ملاحظات فنحن جاهزون للآخذ بها على كل الصعد”.

وردا على سؤال قال: “فخامة الرئيس ودولة الرئيس الحريري مطلعان على هذه الخطة، واليوم الزيارة لدولة الرئيس بري تندرج في الاطار نفسه. كلنا في لبنان نجتمع على خطة واحدة، وهذا أمر علينا الا نستهين به، وهو يحصل للمرة الاولى في لبنان، وهو عابر للسياسات وللطوائف ول8 و14 آذار”.

علاوي

واستقبل بري بعد الظهر نائب الرئيس العراقي اياد علاوي وعرض معه التطورات في المنطقة.

وقال علاوي بعد اللقاء: “تشرفت بلقاء دولة الرئيس بري، وتداولنا أمورا تهم العراق ولبنان والمنطقة. وهناك تطابق في وجهات النظر، واستأنسنا بطروحات دولته عندما ذكر ان العراق وشعبه الموحد عليه ان يتفق بشكل سريع لتشكيل حكومته، وهذا في الحقيقة نفخر به، ونفخر بهذه الملاحظة التي تأتي من شخص عزيز علينا هو دولة الرئيس بري. وطبعا كان هناك تطابق في وجهات النظر بأن على الشعب العراقي بأكمله، سنة وشيعة واكرادا وعربا وتركمانا ان يتحد بتشكيل حكومة وحدة وطنية حقيقية تمثل الجميع، وهذا ما تم التوافق عليه مع الرئيس بري”.

وفد اقتصادي صيني

كذلك استقبل وفدًا اقتصاديًا صينيًا برئاسة المدير العام لشركة “سيتيك” للانشاءات برئاسة مديرها العام تشين زياوجياي، وجرى عرض للتعاون الاقتصادي وتعزيز الاستثمارات في لبنان.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل