كثر ظنوا أنهم بإغتيال شخص يغتالون قضية… نديم الجميل: لضرورة بناء وطن يدًا بيد

أكد النائب نديم الجميل أننا نقف حيث روح ونبض المقاومة اللبنانية التي إبتدأت من هنا وتضم الكثير من الشهداء.

كلام الجميل جاء أمام نصب الشهداء في ذكرى إغتيال الرئيس الشهيد بشير الجميل معتبرًا أنه كثر ظنوا أنهم بإغتيال شخص يغتالون قضية، مؤكدًا أنه لا بد لقضيتنا أن تنتصر وللحق أن يظهر، ولبنان السيادة والحرية والإستقلال لا بد أن يتحقق.

ورأى أنه حان الوقت لتحقيق حلم بشير الجميل وصنع وطن لجميع أبنائه، وطن ينعم بالإستقرار وقال: “نحن اليوم أولاد بشير الجميل ومن ورثناه بالقضية علينا العمل بجهد لتحقيق حلمه”.

وأكد أن اللبنانيين اليوم بحاجة لشخض يعطي كل ما لديه للدولة بدلًا من التضحية بالدولة لأجل مآربه الشخصية.

وشدد على أن القضية التي إستشهد لأجلها البشير هي أمانة بين يدينا، داعيًا إلى رفع الصوت لتأمين المساواة التي أراد البشير تأمينها للجميع.

واعتبر الجميل أن كثر خائفون وقلقون من مصير المسيحيين، وقال: “أطمئنكم من بشير وحتى اليوم إستشهد الكثير من رفاقنا ومن أبطال ثورة الارز وهذا لم يسمح بزعزعة إيماننا وقرارنا ببناء وطن”.

كما شدد على ضرورة بناء وطن يدًا بيد معًا رافضًا استمرار التهويل.

وأضاف: “لا يمكننا إلا أن ننظر إلى المحكمة الخاصة بلبنان والتي تنظر بإغتيال الحريري وشهداء ثورة الأرز، وهذا الأمر يشكل بصيص أمل لدينا ونتمنى التوجه الى زمن الحق لنعيد حق شهدائنا”.

وكان قد شارك في الذكرى عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب عماد واكيم ووضع إكليلًا من الغار بإسم حزب “القوات اللبنانية” على نصب الرئيس الشهيد بشير الجميل

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل