إسحق بعد زيارته والنائب جعجع برحليون: لا تسمم في البلدة بل روائح من المزارع

بعد الاجتماع الذي عقد بين نائبي منطقة بشري ستريدا جعجع وجوزيف اسحق حيث جرى التداول بالأخبار التي وردت مؤخراً في بعض وسائل الإعلام بشأن حصول تقيؤ وحالات تسمم في بلدة برحليون جراء روائح كريهة تنبعث من مزارع الدجاج فيها، توجه عضو تكتل “الجمهوريّة القويّة” النائب جوزيف إسحق الى البلدة واطلع ميدانياً على حقيقة ما تم التداول به.

وخلال الزيارة عقد اسحق إجتماعاً في مبنى البلدية بالتنسيق مع القائمقام ربى الشفشق حضره كل من طبيب القضاء الدكتور جورج طوق، ممثل وزارة الزراعة فرنسوا الشدياق، كاهن الرعية الخوري جورج يزبك، مختار البلدة مارون طراد، عدد من أصحاب المزارع والأهالي، حيث إستمع إسحق الى شكاوى الأهالي ومداخلات بعض أصحاب المزارع.

وأكد المجتمعون ضرورة معالجة هذه القضيّة بشكل سريع ما يحفظ حق الأهالي بالعيش بأمان من جهة، وعدم تعرض المزارع للإقفال من جهة أخرى. خصوصاً وأن الهدف هو مساعدة الناس في التجذر في أرضهم وعدم إقفال مصادر عيشهم في هذه الظروف الإقتصاديّة الصعبة التي تمر بها البلاد.

ولفت إسحق عقب الإجتماع إلى انه “بعد الأخبار التي سمعناها اليوم عن أن هناك حالات تسمم وتقيؤ في برحليون وبعد التداول مع النائب جعجع توجهت الى البلدة حيث عقدت إجتماعاً بعد التواصل مع قائمقام المنطقة ربى الشفشق التي تستلم حالياً مهام البلدية، حضره فعاليات البلدة، كاهنها، مختارها، طبيب القضاء وممثل عن وزارة الزراعة، حيث تم التأكد من أنه لم تسجّل أي حال تسمم أو تقيؤ، فيما المشكلة الوحيدة هي إنبعاث الروائح من بعض المزارع”.

وشدد على أننا “نحاول من خلال هذا الإجتماع المحافظة على المزارع التي نعتبرها مورد رزق لأبناء البلدة وللكثيرين من أبناء المنطقة، ولكن في الوقت عينه نريد ألا تُصدِر هذه المزارع الروائح الكريهة كي يتمكن أهلنا في برحليون من أن يعيشوا في أحضان هذه الطبيعة الجميلة بهناء وأمان”.

وختم: “إتفقنا جميعاً خلال اللقاء على ضرورة أن يتم تطبيق الشروط كافة الصادرة عن المراجع الفنية المختصة بناءً على تكليف من سعادة محافظ الشمال كي نستطيع إيقاف الإنبعاثات وتعود برحليون الى طبيعتها التي ألفناها عادةً”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل