بالفيديو: هجوم عنيف على اللاذقية… وسماع دوي إنفجارات

ذكرت وسائل إعلام موالية للنظام السوري، الاثنين، أن هجومًا بالصواريخ استهدف مدينة اللاذقية المطلة على البحر الأبيض المتوسط، واستهدف قاعدة تتمركز فيها ميليشيات إيرانية.

وأوردت وكالة الأنباء الرسمية “سانا” في نبأ مقتضب على صفحتها الإلكترونية: “عدوان على اللاذقية يستهدف مؤسسة التقنية والمضادات الجوية تتصدى وتسقط عددا من الصواريخ”.

وقد سُمعت أصوات انفجارات كبيرة في ريف اللاذقية وخاصة الريف الجنوبي.

الأصوات ناتجة عن قصف بصواريخ على القاعدة الصاروخية، التي تتمركز فيها قوات النظام والميليشيات الإيرانية وحقل التدريب على البحر.

ونقلت “سانا” عن ما قالت إنه مصدر عسكري، أن الصواريخ التي ضربت اللاذقية أطلقت من البحر، مشيرة إلى أن الدفاعات الجوية استطاعت إسقاط عدد منها قبل وصولها إلى أهدافها.

ونفى تلفزيون النظام السوري صحة الانباء التي تحدثت عن استهداف مصفاة بانياس وقال: “لا صحة للأخبار التي يتم تداولها عبر القنوات المعادية عن استهداف مصفاة بانياس”.

ويأتي هذا التطور بعد يومين من إعلان النظام السوري تصدي مضاداته الجوية لما وصفه بـ” عدوان إسرائيلي” في محيط مطار دمشق الدولي.

وفيما أعلنت  وزارة الدفاع الروسية أن فرقاطة فرنسية أطلقت صواريخ مقابل السواحل السورية، أفاد مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن وكالة “فرانس برس” عن دوي “انفجارات عنيفة نجمت عن استهداف صاروخي لمستودعات ذخيرة موجودة داخل مؤسسة الصناعات التقنية” التابعة لقوات النظام على الأطراف الشرقية لمدينة اللاذقية.

وأشار عبد الرحمن الى أنه “لم يتّضح ما إذا كانت المستودعات تابعة لقوات النظام أم للإيرانيين”.

وفي السياق، نفى المتحدث باسم البنتاغون شون روبرتسون توجيه أي ضربات إلى مواقع في سوريا أمس الاثنين، في أعقاب استهداف مؤسسة صناعية في مدينة اللاذقية السورية بقصف صاروخي.

وقال روبرتسون في حديث لـ “صوت أميركا”: “بوسعي أن أقول بكل وضوح إننا لم نقم بذلك”.

المصدر:
AFP, سكاي نيوز عربية

خبر عاجل