لا حكومة

قال االسيد حسن نصرالله حرفيا: “بحسب معطياتي، هناك غباشة، فلا شيء سيظهر، لا في القريب ولا في البعيد بشأن تشكيل الحكومة”. هذا أوّل كلام صريح من نوعه بان لا حكومة في الأفق، ويأتي من فريق سياسي لا مشكلة في تمثيله الوزاري، ما يعني ان كلامه ليس رسالة بقدر ما يعكس حقيقة المعطيات الموجودة لديه، وإلا لم يكن مضطرا إلى نعي التأليف.

وقد يكون كلام نصرالله رسالة إلى من يعنيهم الأمر بانه لن يتدخل لتسهيل التأليف، وانه سيبقى في موقع المتفرِّج، وانه على الفريق المعرقل ان يتحمّل مسؤولياته، وقد يكون ارتكز على المعطيات الآتية:

أولا، “القوات اللبنانية” قدمت التسهيلات الممكنة ولم يعد بإمكانها تقديم المزيد منها.

ثانيا، “الحزب التقدمي الإشتراكي” يرفض توزير النائب طلال ارسلان ويقبل بوساطة يرفضها الطرف الآخر.

ثالثا، الرئيس المكلف سعد الحريري لن يوافق على صيغة لا تأخذ في الاعتبار وجهة النظر الموضوعية لـ”القوات” و”الإشتراكي”، وبالتالي لن يوافق على حكومة أمر واقع ولا على حكومة أكثرية.

رابعا، الوزير جبران باسيل يتمسك بموقفه المربّع: الثلث المعظِّل، توزير ارسلان، إحراج “القوات” لإخراجها، رفض إسناد حقيبة “الأشغال” لـ”المردة”، ولا موشرات إلى انه في وارد تقديم تسهيلات شأنه شأن غيره.

فحيال الوقائع أعلاه لا حكومة “لا في القريب ولا في البعيد”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل