مؤسسة مي شدياق تخرّج دفعات من اختصاص التقديم التلفزيوني

 

نظمت مؤسسة أكاديمية ALAC، أكادمية الريادة وعلوم التواصل التطبيقية، التابعة لمؤسسة مي شدياق، معهد الإعلام حفل تخرج لثلات دفعات من اختصاص التقديم التلفزيوني الإثنين الماضي بحضور الطلاب وذويهم، بالاضافة إلى الأساتذة دوللي غانم، يزبك وهبي، روني ألفا، فيليب أبو زيد، يومنا نوفل، أنطوان كسبيان، وبسّام برّاك.

في كلمتها الترحيبية، أشارت رئيسة الأكاديمية، الدكتورة مي شدياق ” لا شي يوازي فرحة النجاح. فرحة الانجاز. واليوم الفرحة فرحتين: فرحتي بكم/ وفرحتي بأن ALAC تخرّج اولى دُفُعاتها اليوم.

ALAC هي المقصد لكل شخص يريد أن يكتسب مهارات لم يكتسبها في الجامعة. برامج ALAC وُضِعَت من قِبل أكاديميين وخبراء متخصصين لتكون جسر عبور بين العلوم النظرية التي تدرس بالجامعات وبين المتطلبات المهنية لسوق العمل.

أمنّا في الأكادمية كلّ التجهيزات والتقنيات الضرورية لنِجمع بين النظري والتطبيقي-العملية على يد عدد من أبرز الأساتذة المتخصصين الاكفّاء.”

تلقى الطلاب في الأكادمية جميع مكونات العمل في بيئة الاستوديو. تعلموا إعداد البرامج الإخبارية والبرامج التلفزيونية / إتقان فن المقابلة / كيفية الظهور بمظهر مناسب والتحدث بإيجاز أمام الكاميرا. كذلك تعلم الطلاب كيفية العمل ضمن فريق. كما نفذوا مشاريع تحاكي تجارب الحياة اليومية.

قريباً، تفتح أكادمية ALAC أبوابها أمام أعداد جديدة من الطلاب من خلال برنامج فن التواصل والخطابة، الذي يعمل على تدريب الطلاب والمهنيين على مهارات التواصل/ التحدث امام الجمهور/ تقنيات الصوت/ فن الالقاء/خوض الحوارات والنقاشات في اختصاصاتهم المتنوعة.

أثبتت ALAC في فترة قصيرة من الزمن أنها قادرة على تحقيق أسمى أهدافها ألا وهو تمكين الفئات الشابة من مواجهة تحديات سوق العمل.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل