رابطة الثانوي عن لقائها حمادة: حريصون على حقوق الأساتذة

 

اكدت الهيئة الإدارية لرابطة الأساتذة حرصها على حقوق الأساتذة الثانويين وعلى مستوى الثانويات الرسمية وتطورها، وتطالب المسؤولين بحل الأمور التربوية العالقة لتأمين انطلاقة جيدة للعام الدراسي في الثانويات الرسمية، وأهمها الاسراع في دفع رواتب الأساتذة المتمرنين في كلية التربية ودرجاتهم وإقرار مرسوم تعيينهم، وإن أي مماطلة أو تسويف لجهة التأخير في إقرار هذه الحقوق ستدفع بالهيئة إلى اتخاذ الخطوات التصعيدية اللازمة، وليتحمل المسؤولين كل ما يترتب على ذلك.

أعلنت رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي في بيان، بعد لقائها الجمعة وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال مروان حمادة، أنها عرضت معه المشاكل التي تعترض انطلاقة العام الدراسي.

كما عقدت الهيئة الإدارية للرابطة اجتماعا، ناقشت خلاله نتائج اللقاء مع حمادة.

وفي موضوع الدرجات المتفق عليها مع اللجنة الوزارية المصغرة، أعرب حمادة – بحسب البيان – عن دعمه لهذا المطلب، مؤكدًا انه سيلتقي الإثنين المقبل اللجنة الوزارية التي وافقت على إعطاء الدرجات ليصار إلى وضعهم موضع التنفيذ، وتعهد بمتابعة الأمر حتى النهاية.

وفي موضوع الأساتذة المتعاقدين، أعطى حمادة توجيهاته في شكل واضح وصريح لجهة الحفاظ على عقود جميع المتعاقدين وعدم إلغاء أي منها.

وعن انطلاقة العام الدراسي، أبدت الهيئة في الاجتماع حرصها على انطلاقة جيدة للعام الدراسي، وحتى تتمكن الثانويات من استيعاب أكبر عدد ممكن من الطلاب الوافدين إليها، فطالبت حمادة بإعطاء توجيهاته لجهة الموافقة على تشعيب الصفوف بما يتناسب مع ظروف كل ثانوية، وأعطى الوزير توجيهاته في هذا الشأن إلى مديرية التعليم الثانوي.

وتمنت الرابطة على المديرين في الثانويات الرسمية كافة، “استقبال جميع الوافدين إليها من طلاب ضمن الحال الإستيعابية الممكنة لتخفيف الأعباء عن كاهل الأهل في ظل الضائقة الإقتصادية التي يمر بها البلد”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل