فتفت: “القوات” بدأ المعركة بطريقة صحيحة وقدم التنازلات

اوضح النائب سامي فتفت ان العقدة المسيحية تكمن في توزيع حقائب الدولة وفي وزارة الدفاع تحديداً، مشيرًا الى ان حزب القوات اللبنانية بدأ المعركة بطريقة صحيحة وقدم التنازلات.

وفي حديث عبر “صوت لبنان – الضبية”، اوضح فتفت ان معركة الوزير باسيل على رئيس الحزب “الاشتراكي” وليد جنبلاط لا تحسّن العلاقات داخل الكتل بل تعرقل تشكيل الحكومة، موضحًا ان حل أزمة التشكيل يكمن بتنازل أحد رؤساء الكتل عن مطالبه لحلحلة الامور و”علينا حل امورنا داخليًا من دون اللجوء الى وساطات خارجية.

فتفت الذي شدد على ضرورة الدفاع عن صلاحيات رئيس الحكومة دعا الى تشكيل الحكومة قبل نهاية العام والا فعلينا البحث في خطط لانقاذ الوضع الاقتصادي لتلافي خسارة نتائج مؤتمر سيدر، معتبرًا ان حكومة الوحدة الوطنية تلغي الدور الرقابي للنائب الا ان الصيغة القائمة في البلد تتطلب اعتماد هذه التركيبة الحكومية.

ورأى فتفت ان حاكم مصرف لبنان هو رمز الاستقرار في البلد واي خبر حول استقالته له وقعه على اللبنانيين وهذا ما استدعى تدخل الرئيس الحريري للتوضيح، متهمًا في هذا الاطار بعض القوى الخارجية التي تسعى بشكل دائم لزعزعة الوضع الداخلي.

وعن الجلسة التشريعية شدد فتفت على ضرورة انعقادها، لافتًا في معرض رده على ما يحكى عن رفض “المستقبل” عقد جلسة في ظل حكومة تصريف اعمال الى ان الرئيس سعد الحريري لن يقف في وجه شيء يكون لمصلحة البلد، موضحًا ان الجلسة تأتي في اطار الضغط السياسي والتنبيه بأنّه “لا يمكننا الإنتظار أكثر ويجب ان نتحرّك ونذهب في أسرع وقت إلى تشكيل الحكومة، وإلّا فكلّ ما يقر لا معنى له”.

المصدر:
إذاعة صوت لبنان 93.3

خبر عاجل