خالد بن سلمان: خاشقجي صديقي وانتقاداته صادقة

كشف سفير السعودية في الولايات المتحدة الأمير خالد نجل ملك السعودية سلمان بن عبدالعزيز وشقيق ولي العهد محمد بن سلمان، أن الصحفي المفقود جمال خاشقجي كان صديقه وأن انتقاداته لقيادة المملكة كانت صادقة.

وقال الأمير خالد بن سلمان قبيل اختفاء خاشقجي في مدينة إسطنبول التركية منذ أسبوع: “إن انتقادات خاشقجي للقيادة السعودية الحالية، الذي كان في وقت ما مقربًا من العائلة المالكة في السعودية، كانت دائمًا صادقة”.

واشار بن سلمان الى أن التقارير التي تفيد بأن المملكة قد اعتقلت أو قتلت خاشقجي “خاطئة تمامًا ولا أساس لها من الصحة”، مضيفًا: “لا أعرف من يقف وراء هذه الادعاءات، أو نواياهم، ولا أهتم بصراحة”.

وأوضح بن سلمان أنه التقى خاشقجي شخصيًا خلال العام الماضي، وتبادل معه رسائل نصية، مشددًا على أن الحكومة السعودية “تتعاون بشكل كامل” مع التحقيق الذي تجريه الحكومة التركية، كما أن “جمال هو مواطن سعودي تمثل سلامته وأمنه أولوية قصوى للمملكة”.

وفقد أثر خاشقجي (59 عامًا) يوم الثلاثاء الماضي، بعدما دخل مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول لإنجاز معاملة شخصية لكنه لم يخرج منها.

وفيما نفت قنصلية السعودية في إسطنبول احتجازها خاشقجي وأعلنت أنه غادرها بعد 20 دقيقة من دخوله إليها، أعلنت السلطات التركية أنها فتحت تحقيقًا رسميًا في قضية اختفائه، وقال الرئيس رجب طيب أردوغان إن أنقرة ستعلن نتائج هذا التحقيق لاحقا مهما كانت.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل