“الأسد” و”داعش”… استنزاف وخسائر كبيرة في السويداء

"الأسد" و"داعش"... استنزاف وخسائر كبيرة في السويداء

تتواصل خسائر قوات الأسد وتنظيم “داعش” في معارك بادية السويداء، مع سقوط المزيد من القتلى، دون تغيير في خريطة السيطرة.

وتحدثت صفحة “الدفاع الوطني” اليوم الأربعاء، عن مقتل ثلاثة من صفوفها، قتلوا في المعارك الدائرة ضد التنظيم في محيط تلول الصفا، في بادية السويداء.

جاء ذلك بعد نشر تنظيم “داعش” تقريرًا مصورًا لعشرات القتلى من قوات الأسد في المعارك.

وتظهر الصور التي نشرتها وكالة “ناشر نيوز” التابعة للتنظيم، أمس الثلاثاء، أكثر من عشر جثث لعناصر من قوات الأسد، قتلوا في محيط تلول الصفا في البادية.

وتحاول قوات الأسد منذ أسابيع، السيطرة على منطقة تلول الصفا، آخر جيوب التنظيم في المنطقة، بعد محاصرته بشكل كامل، بغية السيطرة الكلية على البادية، لكنها لم تفلح في التقدم حتى اليوم.

وأرسلت تعزيزات عسكرية إلى محافظة السويداء، من مرتبات “الفرقة الرابعة” و”قوات النمر”، وفقًا لشبكة “السويداء 24”.

وقالت وكالة “سانا” الرسمية أمس إن قوات الأسد أحبطت عملية تسلل لمقاتلي التنظيم على محور تلول الصفا، وقتلت مجموعة وأسرت واحدًا من المهاجمين.

وتنفذ قوات الأسد ضربات جوية بشكل يومي على آخر الجيوب بعمق بادية السويداء الشرقية، وتتحدث عن إصابات “كبيرة” في صفوف التنظيم، لكنها لم تتمكن حتى الآن من بسط سيطرتها الكاملة عليها.

وتعاني قوات الأسد من صعوبة في التقدم باتجاه نقاط التنظيم، لوعورتها وكثرة خسائرها في المنطقة.

المصدر:
عنب بلدي

خبر عاجل