غزل بين ترمب وأردوغان

أعرب الرئيس الأميركي دونالد ترمب، السبت، عن شكره لنظيره التركي رجب طيب أردوغان، “لمساعدته” في إطلاق سراح القس أندرو برانسون بعد فترة اعتقال طويلة. وكتب ترمب عبر “تويتر” أن القس “سيكون معي في المكتب البيضاوي” في البيت الأبيض بعد ظهر اليوم السبت، مضيفاً: “سيكون أمراً رائعاً رؤيته ومقابلته”. وأكد أن قرار القضاء التركي الإفراج عن القس برانسون “سيؤدي إلى قيام علاقات جيدة وحتى ممتازة بين الولايات المتحدة وتركيا”. وفي حين شدد على عدم وجود اتفاق مع تركيا من أجل إطلاق سراح القس وعودته إلى واشنطن بعد أزمة دبلوماسية خطيرة، أعرب الرئيس عن “تقديره الكبير”، بعد أن كان “شكر” نظيره التركي رجب طيب أردوغان.

بدوره، رد أردوغان في تغريدة عبر “تويتر” قائلا: “السيد الرئيس ترمب، كما كنت أؤكد دائما، أعطى قرار القضاء التركي بشكل مستقل. آمل أن تواصل الولايات المتحدة وتركيا بشكل يليق بحليفين والمكافحة بشكل مشترك المنظمات الارهابية وفي مقدمتها “داعش” ومنظمة “غولن”. وأطلقت تركيا، الجمعة، سراح برانسون بعدما قضى أكثر من عامين في السجن وفترة في الإقامة الجبرية، وغادر القس صوب ألمانيا قبل أن يستأنف رحلته إلى الولايات المتحدة، اذ يرتقب أن يلتقي ترمب.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على تركيا بسبب اعتقال القس البالغ من العمر 50 عاما، ورفضت واشنطن التهم الموجهة إلى برانسون بشأن مساعدة متورطين في محاولة الانقلاب ضد الرئيس رجب طيب أردوغان سنة 2016. ورفعت الولايات المتحدة الرسوم الجمركية المفروضة على واردات الصلب والألمنيوم التركية، كما فرضت عقوبات على وزيرين بارزين في الحكومة التركية، وأدت هذه الإجراءات إلى تراجع كبير في الليرة التركية، التي فقدت قرابة أربعين في المئة من قيمتها خلال العام الحالي.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل