“سيلفي” تتسبب بسقوط طائرة؟

كشف أوتيلييه جيري شوارتز، المالك الجديد لشركة “سيدني” للطائرات المائية، أن التقاط صورة “سيلفي”، قد يكون سبب حادثة تحطم إحدى طائراتها العام الماضي، والتي أسفرت عن مقتل 6 أشخاص، بينهم مليونير بريطاني.

ولقي المليونير البريطاني ريتشارد كوزين (58 عامًا) حتفه، في حادثة تحطم الطائرة المائية ليلة رأس السنة من عام 2017، مع خطيبته إيما بودين (48 عامًا)، وابنتها هيذر (11 عامًا)، وابني عمها إدوارد (23 عامًا)، وويليام (25 عامًا)، كما قتل الطيار الأسترالي غاريث مورغان (44 عامًا)، الذي كان يمتلك خبرة سنوات طويلة في قيادة الطائرات المائية.

وأكد شوارتز، الذي أعلن شراكته الجديدة مع “سيدني” هذا الأسبوع، ثقته الكبيرة بإجراءات السلامة في الشركة، واستبعد أن يكون سبب الحادثة خطأ من الطيار، وأشار في لقاء معه، أمس، إلى أن التحقيقات ترجح إصابة مورغان بالارتباك والعجز، بعد إصابته على رأسه بذراع المسافر الجالس بجانبه، والذي كان يلتقط الصور لنهر هوكسبيري، ما أدى إلى سقوط الطائرة في الماء، وفقًا لموقع “ديلي ميل”.

وذكر تقرير أولي صدر عن مكتب سلامة النقل الأسترالي، الذي يحقق في الحادثة، أن طائرة شركة “سيدني” غادرت كوتيد بوينت متجهة إلى روز باي، في الساعة 3.01 مساء يوم 31 كانون الأول عام 2017، وأنها كانت تحلق في البداية على الارتفاع المناسب، في حين أفاد عدة شهود بأن صوت محرك الطائرة بدا ثابتًا وطبيعيًا.

المصدر:
العربي الجديد

خبر عاجل