قوات الأسد تعتقل المدنيين في الغوطة

قوات الأسد تعتقل المدنيين في الغوطة

شنت قوات الأسد والمجموعات المسلحة المساندة لها حملة اعتقالات في بلدة مديرا بالغوطة الشرقية، طالت عشرات المدنيين.

وأفادت المعلومات أن قوات الأسد اعتقلت أكثر من 40 مدنياً في الساعات الماضية في بلدة مديرا، بالتزامن مع مداهمات ليلية بدأتها بصورة مفاجئة.

وأوضحت أن تبليغات الأفرع الأمنية تصل بشكل يومي للأشخاص القاطنين في البلدة، وذلك بعد حوالي سبعة أشهر من سيطرة النظام عليها بموجب اتفاق “تسوية”.

وتغيب الرواية الرسمية للنظام السوري أو لروسيا، الضامنة لاتفاق التسوية في الغوطة، عن هذه الحملات، عدا ما تنقله بعض الأذرع الإعلامية الموالية لهما، والتي تقول إنها تستهدف أشخاصًا لهم ارتباطات بمن تصفهم بـ “الإرهابيين”.

وكانت قوات الأسد قد شنت، في الأسبوع الأول من شهر آب الماضي، حملة اعتقالات تعتبر الأكبر في الغوطة منذ سيطرتها عليها، في آذار الماضي، وطالت منشقين عن الجيش وناشطين في الثورة، ونفذت الحملة في سقبا وحمورية ودوما ومسرابا وعين ترما وبعض بلدات المرج إلى جانب جسرين.

المصدر:
عنب بلدي

خبر عاجل