زهرا: اذا كان بالإمكان تجاوز “القوات”… فليفعلوا

ردا على التطورات الأخيرة التي اعاقت ملف تشكيل الحكومة، اعتبر النائب السابق انطوان زهرا انه على صعيد التفاؤل الذي عبّر عنه الرئيس المكلف سعد الحريري بناءً على تفاهماته مع رئيس الجمهورية ميشال عون، أبلغ من قبل وزير الخارجية جبران باسيل أن التسهيلات التي قدمها الرئيس عون ليست نهائية وقد تراجع عنها خصوصا فيما يخص وزارة العدل.

ولفت زهرا في حديث عبر اذاعة “لبنان الحر” إلى ان التبريرات ارفقت بأخبار واردة في الصحف الصادرة اليوم السبت، ان السلطة الفعلية هي المال والعدل والامن ما يسقط كل ما تبقى من الوزارات الاساسية من التركيبة الحكومية وكل هذا لتبرير التراجع عن الوعود.

واشار إلى ان العنصر الأخر والاهم هو “تعويم” ما اعتبر عقدة سنّة المعارضة وهذا لا يبشر بالخير لأن البعض ربما راهن على توتر العلاقة بين اميركا والسعودية والذي سرعان ما تبدد اليوم من خلال التصاريح الاميركية الإيجابية تجاه السعودية.

وردا على سؤال اعتبر زهرا ان التنسيق بين حزب الله والرئيس عون قائم بالرغم من نفي السيد حسن نصرالله، مضيفًا ان هناك نية ظاهرة في احراج “القوات” لإخراجها الذي يعتبرونها مزعجة داخل الحكومة، رغم تأكيد الرئيس الحريري مرارا ان الملف الوحيد الذي تم الإختلاف عليه هو ملف الكهرباء ومصرون على احقيتنا في هذا الملف.

وختم: “القوات قدمت كل التسهيلات الممكنة الا الغاء نفسها من المعادلة وهو ما لا تقدم عليه بأي حال من الاحوال واذا كان بالإمكان تجاوز القوات وحجمها التمثيلي فليشكلوا الحكومة او ليتواضعوا”.

 

المصدر:
إذاعة لبنان الحر, فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل