أربعة أهداف وثلاث عقبات

الموقف اليوم: أربعة أهداف وثلاث عقبات

الإعلام يتحدث عن ان الولادة الحكومية ستكون بين يومي الأحد والإثنين، وان الرئيس المكلف يجري كل الاتصالات اللازمة من أجل بلوغ هذا الهدف في ظل تقاطع رئاسي على تعميم مناخات تفاؤلية بقرب ولادة الحكومة.

التأخير في التأليف سببه لغاية اليوم أوحد: إخراج “القوات اللبنانية” من الحكومة تحقيقا لأربعة أهداف أساسية وبضربة واحدة: انتزاع الثلث المعطِّل، استبعاد فريق مسيحي وازن في محاولة لتطويقه شعبيا وعزله وطنيا وتعطيل دوره رئاسيا، الإخلال بالتوازن الوطني، وإطلاق يده حكوميا.

ولكن أهداف هذا الفريق اصطدمت بثلاث عقبات أساسية: إصرار الرئيس المكلف على تأليف حكومة متوازنة ورفضه الانجرار إلى تأليف حكومة أمر واقع أو حكومة أكثرية، إصرار “القوات اللبنانية” ان تتمثّل بحقها الشعبي والنيابي من دون زيارة ولا نقصان، إصرار الكتل النيابية على تشكيل حكومة وحدة وطنية ورفضها ان تشكل بيئة حاضنة للعزل السياسي.

وقد انكشفت نيات هذا الفريق الفعلية من خلال قوله انه لا بد من البحث عن شريك آخر غير “القوات اللبنانية” في الحكومة، وكأن مفاتيح التأليف بيده أو الحكومة هي شركة خاصة يرأس مجلس إدارتها ويختار الجهة التي يريد التعاون معها، وبالتالي لا بد من ان يعيد قراءته للدستور وطريقة تشكيل الحكومات التي يجب ان تضم، وتحديدا بعد الانتخابات مباشرة، الكتل النيابية الأساسية.

وفي مطلق الأحوال جلّ ما تريده “القوات” هو ان تتمثل وزاريا عددا او على مستوى الحقائب بوزنها الشعبي والنيابي شأنها شأن غيرها من القوى السياسية.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل