جعجع للوزراء: هذا ما بانتظاركم

الموقف اليوم - جعجع للوزراء: هذا ما بانتظاركم

عقد رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع جلسة مطولة بالأمس مع مرشحي الحزب الأربعة إلى الحكومة، غسان حاصباني عن موقع نيابة رئاسة مجلس الوزراء، مي شدياق عن وزارة الثقافة، كميل أبو سليمان عن وزارة العمل، وريشار قيومجيان عن وزارة الشؤون الاجتماعية، وكانت عمليا الجلسة الأولى بعد تسميتهم من قبل الحزب والاتفاق المبرم مع الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية وإسقاط إسمائهم على الحقائب التي ستشغلها “القوات”.

وقد خصص الدكتور جعجع وقتا طويلا لهذا الاجتماع من أجل الاتفاق على قواعد العمل في المرحلة المقبلة والمنهجية التي ستتبع من دراسة جدول الأعمال أسبوعيا وتمحيصه، إلى التنسيق داخل الجلسات، وصولا إلى العمل داخل الوزارات، وما بينها الفريق المتخصص الذي سيتابع من معراب كل واردة وشاردة تسهيلا لعملهم. وأصرّ الدكتور جعجع ان يكرر على مسمع المجتمعين ان ما يميز “القوات” عن غيرها يتمثّل بالنهج الذي تعتمده في ممارستها للشأن العام، حيث لا خصم على هذا المستوى ولا صديق، وان المعيار الأوحد هو الدستور والقوانين المرعية والشفافية، وكل من يقترب من هذه المبادئ والثوابت يقترب من “القوات” وكل من يبتعد عنها يبتعد عن “القوات، وان هذه الممارسة يجب ان تشكل “عدوى” إيجابية من أجل إنهاء دولة المزرعة والانتقال إلى دولة القانون.

وعلى رغم ان وزراء “القوات” الجدد يعرفون جيدا ثوابتها الوطنية ومسلماتها القيمية وكان لهم جولات وصولات مع الدكتور جعجع، إلا ان الدخول إلى الحكومة العتيدة كان يستدعي تأكيد المبادئ العليا، والتشديد على الاجتماعات الأسبوعية التي ستسبق كل جلسة لمجلس الوزراء، لأن السهر على المصلحة الوطنية العليا ومصالح الناس تستدعي كل الجدية اللازمة والمتابعة اللصيقة. والانطباع المشترك الذي خرج به المرشحون القواتيون لتولي الحقائب الوزارية ان ما ينتظرهم هو الكثير من العمل والجهد والسهر والكد والجد، وان الوزارة بالنسبة إلى “القوات” هي تضحية وخدمة وبذل الذات في سبيل الوطن والمواطن.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل