حاصباني: تخفيض أسعار الدواء من أولوياتنا

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال غسان حاصباني ، أن “موضوع الدواء من أولوياتنا منذ اليوم الأول في الوزارة، وذلك في إطار العمل لتحسين الوضع الصحي في لبنان”.

حاصباني أوضح عبر قناة “الجديد”، الالتباس في ما يتعلق بالمغالطات التي تساق عن أسعار الدواء والفارق بين لبنان وبعض البلدان منها مصر وتركيا، مشيرا إلى أن “عدد السكان في مصر وتركيا يفوق عدد سكان لبنان بعشرات الملايين وأسواقهما ضخمة وتُدعم صناعة الدواء فيهما بشكل كبير جداً، وحتى الأدوية المستوردة إليهما يتم دعمها، بالاضافة إلى أنه ممنوع تصدير الدواء المصنّع عندهما”.

واضاف أن “المنتمين إلى الضمان الإجتماعي في لبنان تقارب أسعار الدواء بالنسبة اليهم الأسعار في مصر وتركيا، بعد استرداد جزء من ثمنها من الضمان. كما هناك أدوية مجانية تقدمها وزارة الصحة لبعض الأمراض المستعصية”.

ولفت حاصباني إلى أن “الوصفة الطبية الموحدة تسمح للطبيب باستبدال الدواء بدواء آخر بنفس المواصفات الطبية، ويكفي المواطن أن يسأل الصيدلي عن إمكان توفر دواء آخر مماثل بسعر أرخص، وهذا حق للمواطن وواجب على الصيدلي”.

وتابع: “ما نقوم به هو باتجاه تخفيض دائم لأسعار الأدوية، وخفضنا هذه السنة أسعار نحو 300 دواء، والبعض يتوجهون إلينا بحملات سياسية وليس من منطلقات أو وقائع علمية”.

وذكر حاصباني بأن “القانون يحدد آلية استيراد الأدوية في لبنان والتي تتم إعادة تسعيرها دورياً”. وأضاف: “أما في ما يتعلق باستيراد الأدوية لبعض مؤسسات الدولة كالجيش مثلا، فحين تكون هناك كمية كبيرة محددة مسبقاً يمكن للمؤسسة أن تفاوض بشكل أفضل وتحصل على تخفيض كما يحصل في أي قطاع”.

وأردف قائلا: “تعاني الدولة كثيراً لتامين أدوية الأمراض المستعصية، ويمكن لكل مواطن التقدم للحصول على البطاقة الصحية، ويحصل الجميع بموجبها على معاينة سنوية مجانية”.

أما عن المخالفات التي تحصل في بعض المؤسسات السياحية والغذائية والمطاعم التي لا تراعي شروط السلامة الغذائية، فقال حاصباني: “لا نحب التحدث عن أسماء المؤسسات حفاظاً على سمعة لبنان”، مؤكداً أن “المراقبين لدينا يقومون بدوريات مستمرة للكشف، ونوجه الى البعض إنذارات بحسب القانون، ويحال البعض الآخر الى المراجع المختصة”، كاشفاً أنه “في الأسبوع المقبل سيكون لدينا جولة جديدة”.

المصدر:
الجديد, فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل