الراعي: لقاء جعجع – فرنجية قريب

الراعي لقاء جعجع - فرنجية قريب

لفت البطريرك الماروني الكاردينال ​مار بشارة بطرس الراعي​، إلى “أنّنا وضعنا الرئيس عون في أجواء جولتنا الخارجية، وفي أجواء سينودوس الشبيبة في روما الّذي دام 3 أسابيع، كما وضعناه في جو زيارتنا إلى الأعتاب الرسولية من 18 إلى 25 تشرين الثاني الحالي، ولقاء ​البابا فرنسيس​ يوم 22 تشرين الحالي”.

وأضاف في تصريح من ​قصر بعبدا​ بعد لقائه رئيس الجمهورية ​ميشال عون​، “سمعت من الرئيس عون الشجون والآلام والأوجاع الّتي يعيشها، وأهمّها الحكومة، بخاصّة أنّ عقبة جديدة طرأت في اللحظة الأخيرة والرئيس متألم منها”، مؤكّدًا أنّ الرئيس عون لن يقبل أن تتعثّر مسيرة الحكومة، وإذا لم ندعم رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف فلن تتشكّل الحكومة والمرجلة هي في تمهيد الطريق لعملية التأليف، لا في وضع العصي في الدواليب.

 

وأعرب البطريرك الراعي عن أمله في أنّ يدعم الجميع موقف رئيس الجمهورية، والحلول لن تكون على حساب ​لبنان​ والوحدة الداخلية والتوازن الداخلي، مبديًا أمله باستقرار لبنان سياسيًّا واقتصاديًّا واجتماعيًّا ويبقى الشعب في أرضه.

وكشف أنّ زيارة رئيس حزب القوات اللبنانية ​سمير جعجع​ ورئيس ​تيار المردة​ ​سليمان فرنجية​ لبكركي قريبة، لكن لم يتمّ تحديد موعد اللقاء بعد، مشدّدًا على “أنّنا متضامنون مع الرئيس عون وخلص عقد أمام ​تشكيل الحكومة​، ومن يعطّل التشكيل معروف”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل