“سنّة 8 آذار” إلى بكركي

يزور اللقاء التشاوري للنواب السنّة المستقلّين” الذي يضم النواب: عبد الرحيم مراد، قاسم هاشم، عدنان طرابلسي، الوليد سكرية، فيصل كرامي وجهاد الصمد، بكركي في الساعات المقبلة للقاء البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي لشرح موقفهم من مسألة مشاركتهم في الحكومة.

وستكون بكركي محطة من سلسلة جولات يعتزم اعضاء اللقاء القيام بها في اتّجاه مرجعيات روحية اخرى لوضعهم في حقيقة مطالبتهم بالمشاركة في الحكومة، بعدما اطلعوا مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان بعد لقائه اليوم الخميس على موقفهم.

يُذكر ان اللقاء التشاوري عقد اجتماعاً في دارة مراد امس وحمّل في بيان “الرئيس المكلّف ومن يدعمه بمطالبه المغرضة مسؤولية وضع العراقيل امام التشكيل”، اسفاً “لاستخدام مرجعيات دينية في ملف التشكيل”.

وفي سياق متصل، اشارت كتلة الوفاء والمقاومة الى ان “تمثيل السنة المستقلين مسؤولية تقع على عاتق رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، وعلى القوى الوازنة في البلاد التعاون لتحقيق هذا الامر”.

وشددت، في بيان، على أن “الالتزام بدعم حق ومطلب النواب السنة المستقلين في مشاركتهم بالحكومة، هو التزام اخلاقي وسياسي معا”، لافتةً الى أنها لا ترى “أي مبرر يمنع الاستجابة لهذا الحق والمطلب”.

 

 

المشنوق: “سنة 8 آذار” طالبوا من الباب الخطأ

 

المصدر:
الوكالة المركزية

خبر عاجل