ابن الـ15 عاما يقتل زميله الدراسي بدم بارد!

قتل مراهق زميله في الفصل الدراسي بإطلاق النار عليه في أحد شوارع اسطنبول “بدم بارد” بواسطة بندقية، كما أظهرت لقطات من كاميرات المراقبة في الشارع.

فبينما كان الفتى المراهق يمشي مع أصدقائه بشارع في حي بهجليفلير، فوجئ المراهقون بطلقة تأتي من الخلف، ليسقط زميلهم ميرت كان كاراغوز  على الأرض وهو يشهق، فيما فر الأصدقاء من مكان الحادث.

وبعد لحظات شوهد الفتى المراهق صاحب البندقية، البالغ من العمر 15 عاما، وهو يتقدم باتجاه الشاب الجريح ثم يصوب البندقية نحو رأسه ويعاجله بطلقة أخرى.

وفتحت شرطة اسطنبول تحقيقا في الحادث، فيما أفاد شهود عيان بأنهم سمعوا أصوات 3 طلقات، بحسب ما ذكرت صحيفة “حرييت” التركية الناطقة بالإنجليزية.

وتمكنت الشرطة في وقت لاحق من اعتقال الجاني، واعترف بقتل زميله كاراغوز إثر شجار نشب بينهما في مدرستهم الثانوية قبل يومين.

 

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل